محليات

السعودية تدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان لتلبية الاحتياجات الصحية الإنجابية الطارئة للمرأة في الساحل الغربي لليمن

قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

رحب صندوق الأمم المتحدة للسكان بمساهمة قدرها 2.6 مليون دولار من المملكة العربية السعودية و التي سوف تساعد في تقديم خدمات الصحة الإنجابية الطارئة في المناطق الساحلية الغربية من اليمن. 

النزاع المستمر ترك أكثر من ستة ملايين امرأة في سن الإنجاب بحاجة إلى دعم في الصحة الإنجابية في جميع أنحاء البلاد.

يأتي التمويل في وقت حرج حيث و النظام الصحي على وجه الخصوص في مجال الصحة الإنجابية على وشك الانهيار بعد الانتشار السريع لـ فيروس كورونا المستجد و الذي يحمل معه عواقب بعيدة المدى على النساء والفتيات. ما يقرب من نصف المرافق الصحية لا تعمل أو تعمل بشكل جزئي فقط.

 

و 20 في المائة فقط من المرافق الصحية العاملة توفر خدمات الأمومة و الطفولة و ذلك يعود بسبب نقص الموظفين فيها ، ونقص المستلزمات ، وعدم القدرة على تغطية التكاليف التشغيلية أو أنها تضررت بسبب النزاع.

سيمكّن هذا التمويل صندوق الأمم المتحدة للسكان من تحسين الوصول إلى خدمات الصحة الإنجابية الطارئة للنساء والفتيات في المناطق الساحلية الغربية ، بما في ذلك أولئك الذين يصعب الوصول إليهم في أجزاء من جنوب اليمن ، مع دعم 15 مرفقًا صحيًا و 50 قابلة مجتمعية.

من شأن هذا الدعم أن يساعد أكثر من 150,000 امرأة و فتاة على الوصول للخدمات في غضون الأشهر الـ 12 المقبلة و تمكين النساء الحوامل المصابات بمضاعفات من الولادة بأمان وتقليل المسافة التي يتعين عليهن السفر إليها بحثًا عن خدمات الصحة الإنجابية ، بالإضافة الى تحسين جودة الخدمات المقدمة.

وصرح السيد نيستور أووموهانجي ، القائم بأعمال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن، قائلا "يتحتم على النساء الحوامل في المناطق النائية والمتضررة من النزاع في اليمن السفر في كثير من الأحيان لأكثر من خمس أو ست ساعات حيث يخاطرن بحياتهن وحياة أطفالهن الذين لم يولدوا بعد لأن خدمات الصحة الإنجابية أو القابلات ليست متاحة بسهولة بالقرب من المكان الذي يعيشن فيه"

و أضاف ". إننا نعرب عن امتناننا للمملكة العربية السعودية على تلبيتها للإحتياجات الصحية للنساء و الفتيات ودعمها لصندوق الأمم المتحدة لسكان لتحسين الوصول إلى خدمات الصحة الإنجابية وتوفرها في المناطق الأكثر احتياجا." صندوق الأمم المتحدة للسكان هو المزود الوحيد لمستلزمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة في اليمن و يقوم بالتنسيق وتوفير خدمات الحماية في جميع أنحاء البلاد.   للاستمرار في الوصول إلى النساء والفتيات الأكثر ضعفًا، يحتاج صندوق الأمم المتحدة للسكان الى 100.5 مليون دولار للاستجابه الإنسانية في اليمن لسنة 2020. حتى الآن، تم تلبية 41 في المائة فقط من المبلغ المنشود.               ****** صندوق الأمم المتحدة للسكان هو هيئة الأمم المتحدة المعنية بالصحة الإنجابية التي تعمل من أجل عالم يكون كل حمل فيه مرغوباً فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وشابة إمكاناتهم.