مليشيا الحوثي الإرهابية تُقر بارتكاب جريمة تفجير منازل المواطنين بدراع

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات
�قرت جماعة الحوثي الإرهابية ، بارتكاب عناصرها لجريمة تفجير منازل المواطنين على رؤوس ساكنيها في مدينة رداع بمحافظة البيضاء.   ونشرت وزارة الداخلية التابعة للجماعة الإرهابية تصريحاً باسم ناطقها المدعو عبد الخالق العجري عبر فيها عن "اسفه العميق ازاء الحادث المؤلم في مدينة رداع بمحافظة البيضاء الذي سقط على اثره عدد من رجال الامن ومن المواطنين".   ناطق داخلية الحوثي حاول تبرير الجريمة التي ارتكبها عناصر المليشيات، حيث زعم بأن ما حصل كان "نتيجة خطأ" من قبل بعض عناصر المليشيات اثناء تنفيذ حملة امنية لملاحقة متهمين بقتل اثنين منهم.   وزعم ناطق المليشيات بان عناصر المليشيات قاموا "كردة فعل غير مسؤولة باستخدام القوة بشكل مفرط وغير قانوني بدون العودة واخذ التوجيهات من القيادة الامنية او علم وزارة الداخلية".    وأضاف بان وزارته قامت "بتشكيل لجان ميدانية مستعجلة للتحقيق" ، وان وزير داخلية الحوثي وجه "بضبط الجناة المتورطين في الحادثة واحالتهم للعدالة" ، وانه وجه "بتعويض اسر الضحايا والمتضررين من الحادثة".   وسخر المتابعون والناشطون من مزاعم المليشيات ومحاولة تبريرها للجريمة بأنها تصرف فردي ، مشيرين الى ان ما حدث كان جريمة نسف منازل المواطنين وهي جريمة ممنهجة تمارسها الجماعة منذ سنوات وقامت بتفجير اكثر من 700 منزل.