ضحايا نتيجة عملية نصب لمنصات وهمية تطال اليمنيين

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

قال الدكتور في الاقتصاد علي أحمد التويتي أن ضحايا يمنيين تغرضو مؤخرًا لعملية نصب كبرى من منصات وهمية.

 

ونقل التويتي في منشورٍ له على صفحته في "فيس بوك"؛ عن قيام منصة (FUTRE GPT)؛ بالنصب على قرابة (700) مشترك؛ وأن ومشترك واحد خسر مبلغ (6000$) وأخر مع "شلته" (21000$) حسب قوله الذي رصده محرر أرقام.

 

الدكتور التويتي ذكر أن النطاق الجغرافي للضحايا من مدينة القاعدة"؛ والتابعة لمديرية ذي السفال بمحافظة إب؛ وأضاف التويتي مستغربًا؛ "مافيش أحد بيشتغل لك ويعطيك ارباح وانت راقد بالبيت كله وهم؛ هم يطمعوكم بالأرباح ومن ثم يغدروا بكم ويختفوا".

 

وذهب متسائلًا: يا جماعة كيف تثقوا بهذه المنصات الوهمية، كيف ترموا اموالكم بهذه السهولة، توقفوا عن الاستثمارات الوهمية هذه قنوات التليجرام مليانه نصابين لا تدخلوها، مافيش أرباح يومية مافيش أرباح بنسب عالية".

 

ونوه التويتي إلى أن: " منصة فيوتشر جي بي تي للتعدين اختفت وفيها 30 الف مشترك قبل يومين تقريبا؛ وأستطرد بالقول؛: لو قدرنا لكل مشترك 100$ تطلع 3 مليون دولار؛ كلما زادت المنصات الوهمية زادوا الضحايا".

 

وحيال المنصات؛ توه التويتي؛ "اي منصة او شركة تعطي بونص او عمولة اثناء التسجيل او اثناء جلب عميل جديد؛ فاعلم انها ستختفي بعد جمع مبلغ كبير من الضحايا؛ وحذر بالقول: "نحن بدورنا نحذر وكلا حر بمالة".

 

علمًا بأن منصات مختلفة وشركات ومسميات شتى ظهرت مؤخرًا تعمل في تداول العملات الرقمية والمرابحة راح ضحيتها كثير من اليمنين الذين ضنوا أنهم سيتجرون بأموالهم بحسب الإستمالات الإقناعية التي تسوقها هذه الشركات في دول غير معروفة؛ وازدهرت هذه العملية خلال السنوات القليلة الماضية.