عقب هطول الأمطار الغزيرة..المهندس معين الماس يشرف على إزالة أضرار السيول وفتح الطرق في أبين

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

 

تميزت الجهود بالتنسيق الفعال والتفاني الملحوظ في إعادة الحياة لعشرة مواقع حيوية عبر إعادة فتح الطرق المتضررة في محافظتي أبين وشبوة تعكس جهود صندوق صيانة الطرق وتأثيرها الإيجابي على التنمية المحلية والاقتصادية، مما سيساهم في تحسين حركة التجارة والنقل وتعزيز الروابط الاجتماعية يعكس هذا العمل استثماراً من خلال تحسين البنية التحتية وتعزيز الاستقرار والتنمية المستدامة.

وعقب هطول الأمطار بشكل كثيف  على مناطق متفرقة في  عدداً من المحافظات منها محافظة أبين و التي أغلقت فيها السيول الجارفة عدة طرق ، تحرك المهندس معين محمد الماس رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي-العاصمة عدن بالنزول  إلى مواقع الاعمال  للإشراف  والاطلاع المباشر على اعمال رفع مخلفات السيول  من المواقع  المتضررة.  

وكان في استقبال رئيس مجلس الإدارة والفريق  المرافق له لدى وصولهم  لمواقع الاعمال  المهندس خالد الحميقاني مدير عام مكتب الاشغال العامة والطرق بمحافظة أبين والمهندس محمد صالح الوحيشي مدير مشاريع أبين بصندوق صيانة الطرق والجسور الذي قدما شرحاً وافياً للمهندس الماس حول سير الأعمال الجارية هناك  ،، مؤكداً أن الجرافات تقوم بأعمال الرفع وإزالة أي معوقات تقف أمام حركة المرور على الخط .

و قد أشرف رئيس مجلس الإدارة  بذاته على  سير العمليات هناك ،  مشاركاً الفرق العاملة للجهة المنفذة  _ التي تنفذ الأعمال بتمويل  من صندوق صيانة الطرق وبتوجيهات وزارة الاشغال العامة والطرق_  رفع وإزالة المخلفات وفتح الطريق أمام حركة السيارات ، مطلعاً على حركة اليات ومعدات الجرف في إزاحة ورفع المواد الطينية والحجارة التي تعيق حركة مرور المسافرين على الخط.

وأثنى الماس بالجهود التي تقوم بها الفرق الفنية التابعة للجهة المنفذة في أعمال إزالة مخلفات السيول وفتح حركة السير أمام المواطنين ومركباتهم.مشدداً على مضاعفة الجهود من أجل إنهاء معاناة المواطنين والمسافرين.

بدوره شكر المهندس خالد الحميقاني مدير عام مكتب الاشغال العامة والطرق بمحافظة أبين الجهود التي يقوم بها صندوق صيانة الطرق والجسور ممثلة بالمهندس معين محمد الماس رئيس مجلس الإدارة في أعمال إزالة مخلفات السيول منذ الوهلة الأولى لقطع الطريق.

وقال الحميقاني أن الإشراف المباشر من قبل المهندس معين الماس على الأعمال في فتح الطرقات بالخط الممتد من زنجبار إلى شقرة ومنه أحور إلى بلحاف يدل على روح المسؤولية التي يتمتع بها رئيس مجلس الإدارة.

وتستهدف الجهود الجارية حالياً على قدماً وساق ،  اعمال  إزالة المخلفات الطينية والأحجار التي سببتها السيول  من على الطريق الشرياني المار في منطقة وادي حسان فيما  تعمل الفرق العاملة  في شبوة بفتح 3 مواقع في طريق جلعه بالحاف وحورة النشيمة الساحلي  في شبوة  ، وبهذا فإن الأعمال تشمل إزالة أضرار السيول في 9 مواقع بدءاً من زنجبار شقرة وانتهاءاً بخط أحور بلحاف الساحلي بمحافظة شبوة.

رافقه خلال الزيارة المهندس محمد حسان حسين مدير عام محطات الوزن المحوري  والاستاذ واعد عبدالملك مدير عام التخطيط ونظم المعلومات والمهندس رمين محمد عبدالعزيز مدير إدارة الإشراف والمتابعة في الصندوق والمهندس عباس صالح أحمد مدير عام الصيانة الطارئة بصندوق صيانة.

   صادر عن  : وحدة  الاعلام بصندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي _ العاصمة عدن.