الهلال الإماراتي يختتم أسبوع الخير الطبي لعدد ألف مستفيد ومستفيدة بالمكلا

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

شهد أسبوع الخير الطبي، الذي نظمته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في مركز المحور الطبي بربوه خلف بمدينة المكلا بمحافظة حضرموت، الذي أستمر للفترة من 18 إلى 25 مارس 2024م، إقبالًا كبيرًا من قبل الأهالي، حيث استفاد من الخدمات الطبية المقدمة نحو 1000 مستفيد ومستفيدة.

وجاء تنفيذ أسبوع الخير الطبي برعاية كريمة من محافظ محافظة حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، وبالتنسيق مع مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الساحل. وشارك في أسبوع الخير الطبي نخبة من الأطباء الأخصائيين والاستشاريين، ومن ضمنهم الدكتور سمير يسلم باعثمان - اختصاصي أنف واذن وحنجرة، والدكتور احمد سالم باخلعة - اختصاصي جراحة عامة، والدكتور ايمن عمر باظروس - اختصاصي أمراض جلد، والدكتورة منى رشيد باناجه - اختصاصي أطفال، والدكتورة منى حاج باتوم- ماجستير مهني في اختصاص طب الباطنة، والدكتور زكريا محمد بازرعه - اختصاصي بصريات طبية وفحوصات تشخيصية لأمراض العيون.

وفي التفاصيل استفاد من عيادة الباطني عدد 76 حالة مستفيدة، وفي عيادة الأطفال استفاد منها 20 حالة مرضية، وفي عيادة البصريات والعيون استفاد منها 109 حالة مستفيدة، وفي عيادة الأنف والأذن والحنجرة استفاد منها 45 حالة، وفي عيادة الجلدية التخصصية استفاد منها 66 حالة مستفيدة، وفي عيادة الجراحة التخصصية استفاد منها 14 حالة، وفي العيادة العامة استفاد منها 205 حالة مرضية، وفي العيادة النسائية استفاد منها 68 مستفيدة، وفي قسم الطوارئ استفاد منها 146 حالة، وفي قسم المجارحة والختان استفاد منها 7 حالات، وفي قسم التغذية استفاد منها 6 حالات، وفي قسم المختبر استفاد منها 238 حالة مستفيدة.

وأعرب ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي باليمن، سعادة حميد راشد الشامسي مستشار التنمية والتعاون الدولي، عن سعادته بالنجاح الذي تحقق في هذا الحدث الطبي الهام، مؤكدًا استمرار الهلال الأحمر بتقديم الدعم الصحي والإنساني وتحسين وتعزيز الرعاية الصحية في المناطق التي تعاني من قلة الخدمات الطبية، وتلبية احتياجات الأفراد الذين يواجهون صعوبات في الوصول إلى العلاج والرعاية الصحية.

وتأتي مبادرة أسبوع الخير الطبي في إطار الجهود المستمرة للهلال الأحمر الإماراتي في تقديم المساعدة الإنسانية والرعاية الصحية للمحتاجين وتهدف هذه المبادرة إلى تقديم الرعاية الصحية المجانية والمتخصصة خدمة للمجتمع لاسيما في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

وأشاد المستفيدون بالجهود المبذولة من قبل الهلال الأحمر الإماراتي والأطباء المشاركين في المبادرة، معبرين عن امتنانهم للفرصة التي حصلوا عليها من علاج ورعاية صحية بشكل مجاني ومتخصص.

من جانبها أكدت الدكتورة سهير قنزل مديرة المركز، أن الإقبال على أسبوع الخير الطبي كبيرا سواء من المواطنين أو من قبل الدكاترة، مشيره إلى أن هذا المخيم قد خفف من معاناة المواطنين المرضى الذين يحتاجون إلى معاينة فحوصات وعلاجات بشكل مجاني بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنين هذه الأيام .

وتقدمت الدكتورة سهير بجزيل الشكر والتقدير لجميع الدكاترة من استشاريين واخصائيين وكافة طاقم العمل في تقديم الخدمات الطبية المجانية في هذا الأسبوع الخيري، الذين بذلوا جهودا كبيرة لانجاحه، والذي يأتي في إطار المستطاع استجابة للواجب الديني والوطني والإنساني تجاه أبناء المجتمع.