مختار اليافعي: تحرير عدن يعكس التضحية وقوة الإرادة الشعبية

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

قال مختار اليافعي، نائب رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، إن ذكرى انتصار عدن في 27 رمضان تستحضر معاني الصمود والتضحية الوطنية في وجه الغزو الحوثي الإرهابي.

وأكد في تغريدة على إكس اليوم السبت أنها "لحظة تاريخية ترسخت في ذاكرتنا وستترسخ في ذاكرة الأجيال القادمة كرمز للصمود والإرادة القوية في مواجهة الظلم والإرهاب والاحتلال".

وأضاف أن "في مثل هذا اليوم من العام 2015، شهدت العاصمة عدن تحريرها من قبضة الاحتلال، حيث تحدى أبناؤها كل الصعاب والمحن من أجل استعادة كرامتهم وحريتهم، كانت لحظة تاريخية تحمل في طياتها دروسًا عظيمة في الإرادة والتضحية الوطنية".

وأوضح أن "الانتصار في عدن يجسد روح المقاومة والثبات التي تمكنت من هزيمة المليشيات الحوثية الإرهابية واستعادة الحرية والاستقلال، فقد عاشت عدن لحظات من الجهاد والتضحية، حيث تصدى شبابها ورجالها لكل التحديات بشجاعة وإصرار ليحققوا النصر الكبير الذي بات يحتفل به اليوم كل العرب".

وأردف "أنها لحظة لن تنسى في تاريخ الجنوب، فهي تذكير بقوة الإرادة الشعبية والقدرة على تحقيق المستحيل من خلال التضحية والعزيمة"، متابعا "في هذه الذكرى، يجب علينا أن نستلهم الدروس والقيم من تلك الفترة العصيبة، وأن نعمل معًا من أجل بناء مستقبل أفضل".

ولفت إلى أن ذكرى انتصار عدن في 27 رمضان تظل شاهدة على عزيمة الشعب اليمني واستعداده للتضحية من أجل الدفاع عن حقوقه وكرامته، داعيا إلى الاحتفال بهذا الانتصار بكل فخر واعتزاز، والاستمرار في العمل من أجل بناء وطن جنوبي فدرالي قوي ومزدهر على أسس العدالة والحرية.