قضية "الدجاج المجمد" تفجّر خلافات بين قيادات وزارة الزراعة الخاضعة لعصابة الحوثي

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

تسببت قضية "الدجاج المجمد" في خلافات بين قيادات وزارة الزراعة في حكومة صنعاء الخاضعة لعصابة الحوثي "وكلاء ايران في اليمن". 

 وكشفت وثيقة رسمية عن الصراع بين منتحل صفة وزير الزراعة المدعو عبد الملك الثور وبين منتحل صفة وكيل الوزارة ضيف الله شملان في إدارة شؤون الوزارة وتجاوز الوكيل لصلاحيات الوزير.

وتداول ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي وثيقة رسمية هاجم من خلالها  منتحل صفة وزير الزراعة والري عبد الملك الثور، وكيل قطاع الخدمات في الوزارة ضيف الله شملان، القيادي في جماعة عصابة الحوثي، متهمًا إياه باتخاذ إجراءات متعنتة بعدم تسهيل وتبسيط الإجراءات لجميع المستوردين وابتزازهم بمبالغ خيالية ما لم ينص عليه القانون كغرامات.

يأتي ذلك، في ظل أزمة كبيرة شهدها قطاع الدواجن المجمدة بعد قيام منتحل صفة الوكيل شملان بحجز شحنات كبيرة منها في ميناء الحديدة وحصرها ومصادرتها بحجة أنه تم استيرادها بدون تصريح مسبق، ما تسبب في ارتفاع أسعار الدجاج بشكل حاد في عموم المحافطات الخاضعة لسيطرة عصابة الحوثي.

وقال "الثور" في مذكرة بعثها إلى منتحل صفة رئيس مصلحة الجمارك بصنعاء ‏ بخصوص توجيه منتحل صفة  وكيل  وزارة الزراعة المدعو ضيف الله شملان بتشكيل لجنة للنزول إلى ميناء الحديدة لفحص الدواجن المجمدة.

وأكد الثور أن التوجيه بتشكيل لجان ميدانية ليس من صلاحيات الوكيل بل من صلاحيات الوزير.

يكشف ذلك استقواء شملان المنتمي لعصابة الحوثي ورفضه أوامر وتوجيهات منتحل صفة الوزير الثور.