وزير الزراعة والأسماك يلتقي بالسفيرة الفرنسية لدى بلادنا 

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

التقى وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري، اليوم، بديوان الوزارة في العاصمة عدن، سفيرة فرنسا لدى اليمن كاثرين قرم كمون، وبحث معها أوجه التعاون المشترك بين البلدين واوجه الدعم التنموي في القطاعين الزراعي والسمكي المقدم من الحكومة الفرنسية.

 

 وتطرق اللقاء، إلى جملة الاوضاع العامة في اليمن والازمات التي تعصف بالبلد خاصة الحروب والتغيرات المناخية والتي تسببت بأضرار بالغه في البنية التحتية للقطاعين الزراعي والسمكي، وفاقمت من انعدام الأمن الغذائي لدى المواطنين.

 

كما تطرق اللقاء الى التدخلات الفرنسية في المجال الزراعي والسمكي خاصة مشروع تأهيل مركز إنزال خلف المكلا "المشروع الرابع" بمحافظة حضرموت، وغيرها من المشاريع، وأشار السقطري إلى أهمية استمرار أوجه الدعم لاسيما أن الوزارة تمتلك العديد من الهيئات والمؤسسات والمراكز التابعة لها والتي تسعى الوزارة لإعادة تأهيلها وتطويرها لما لها من دور مهم في الإرتقاء بقطاعي الزراعة والأسماك في بلادنا، مشيداً بالدعم الفرنسي المهم والنوعي الذي شمل قطاعي الزراعة والأسماك وتمكين المرأة الريفية والساحلية والتي تعد انعكاس لموقف الحكومة الفرنسية المتقدم والداعم للشرعية وهو محل تقدير كافة ابناء اليمن.

 

واستعرض الوزير السقطري، مايمثله العسل والبُن اليمني من شهرة عالمية ذات مردود إقتصادي هام للمزارعين، وكذلك مردوده الايجابي في دفع جهود التنمية من خلال تأمين فرص عمل وتوفير منتجات للسوق المحلية وتشجيع عملية التصدير للخارج، كما تطرّق إلى الجهود التي تبدلها الوزارة لتنمية انتاج العسل والبُن خاصة توجه الوزارة لانشاء مراكز لتربية النحل وإنتاج العسل ومراكز وطنية للبُن.

 

من جانبها، أكدت السفيرة الفرنسية استمرار الدعم المقدم للبرامج والمشاريع المتعلقة بالزراعة والاسماك المقدمة لليمن، مشيرةً إلى رغبت الحكومة الفرنسية باستضافة خبراء يمنيين للاستفاذة من التجارب الفرنسية في قطاع الزراعة والأسماك.