العميد المحمدي: نشيد بدور السعودية والامارات في تحرير ساحل حضرموت من الإرهاب والعاصمة عدن من الحوثي

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أشاد رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، بالدور الكبير الذي لعبه الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، في تحرير ساحل حضرموت من قوى الإرهاب والشر في 24 أبريل، وتحرير العاصمة عدن وبقية المحافظات الجنوبية من ميليشيا الحوثي الإيرانية.

جاء ذلك خلال كلمة القاها العميد المحمدي، مساء الثلاثاء، بمدينة المكلا، في الحفل الفني والغنائي، الذي حضره رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت، الأستاذ محمد عبدالملك الزبيدي، والذي يأتي ضمن فعاليات الحملة الشعبية لشكر دولة الامارات العربية المتحدة، بمناسبة الذكرى الثامنة لتحرير مدن ومديريات ساحل حضرموت، من عناصر الإرهاب والشر، في الـ 24 من أبريل 2016م، على أيدي قوات النخبة الحضرمية، والتي نقل خلالها للحضور تحيات وتهاني الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

واستذكر العميد المحمدي، التضحيات العظيمة التي قدمتها قوات النخبة الحضرمية في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار، وتخليص ساحل حضرموت من الإرهاب، مترحماً على جميع الشهداء الذين سقطوا من قوات النخبة الحضرمية، وقدموا بطولات عظيمة وتضحيات جسيمة من أجل تمكين أبناء حضرموت من إدارة شؤونهم بأنفسهم، وطرد جميع القوات الإرهابية منها.

وجدد رئيس تنفيذية انتقالي حضرموت، مطالباته المستمرة بسرعة إخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى من وادي وصحراء حضرموت، وإحلال قوات النخبة الحضرمية الجنوبية بدلاً عنها، مؤكداً على أنه لن يكون هناك استقرار حقيقي إلا بضمان الأمن في جميع ربوع المحافظة، بما فيها الوادي والصحراء.

وتخلل الحفل الذي حضره عدد من أعضاء الجمعية الوطنية، والمجلس الاستشاري، والقيادتين المحليتين بالمحافظة والمديرية للمجلس الانتقالي الجنوبي، وصلات غنائية من التراث الحضرمي والاماراتي، للفنانين شادي بن جابر، و عبدالحميد باقليص، وعامر بن سليم، وفقرة شعرية للشاعر محمد الكندي، ورقصات شعبية لفرقة العمال، وأخرى لمجموعة من البراعم.