ميسي يفرض أرقامه الساحرة على الدوري الأميركي

رياضة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I رياضة

يعيش الأرجنتيني المخضرم ليونيل ميسي "شباباً جديداً" في الدوري الأميركي لكرة القدم مع فريقه إنتر ميامي، حيث مازال أسطورة برشلونة في أفضل حالاته بعدما قاد فريقه للحفاظ على صدارة القسم الشرقي من الدوري الأميركي مع تقديم عروض مفاجئة كل أسبوع.

 

فبعد حصوله على جائزة أفضل لاعب في المرحلة الـ 11 من المسابقة، لا تزال أرقام ليو فلكية في الدوري الذي يهيمن عليه بالفعل بقبضة من حديد. ويعد ليو أول لاعب في تاريخ الدوري الأميركي يسجل 16 مساهمة تهديفية بواقع (تسعة أهداف وسبع تمريرات حاسمة) في أول 7 مباريات له هذا الموسم، وذلك بسبب غيابه عن عدة مباريات بسبب الإصابة في بداية عام 2024.

 

بالإضافة إلى ذلك، أصبح ميسي أول لاعب في تاريخ الدوري الأميركي يسجل في خمس مباريات متتالية. إلى جانب ذلك، فإن تواجده في مدن مختلفة بأمريكا الشمالية يحطم الأرقام القياسية أسبوعاً بعد أسبوع، فقد سجل ميسي هدفين وساهم في تمريرة حاسمة في فوز إنتر ميامي 4-1 على نيو إينغلاند أمام 65612 مشجعاً في ملعب "غيليت".

 

كما فاز ميسي باثنين من آخر ثلاث جوائز لأفضل لاعب في الدوري الأميركي لكرة القدم بعد اختياره نجم الجولة الحادية عشرة.

ميسي وصديقه المقرب لويس سواريز الذي يلعب معه بالفريق ذاته، هما أول ثنائي في فريق واحد يفوز بـ4 جوائز لأفضل لاعب بعد مرور أول 11 مرحلة، منذ أن حقق ديفيد بيكهام ولاندون دونوفان ذلك لصالح لوس أنجلوس غالاكسي في عام 2008.

 

ويتصدر إنتر ميامي، جدول ترتيب المجموعة الشرقية في الدوري الأمريكي، برصيد 21 نقطة بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه سينسيناتي.