في اجتماع مع خبراء شركتي الكندية (OM) وإنترناشونال

وزارة الزراعة تقف أمام مراحل تنفيذ مشروع سد حسّان الأستراتيجي

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

      عقد بديوان عام وزارة الزراعة والري والثروة السمكية بالعاصمة عدن، اليوم، أجتماع موسّع برئاسة وكيل الوزارة لقطاع الري وإستصلاح الأراضى، المهندس/ أحمد الزامكي، للوقوف على مستوئ تنفيد مراحل مشروع سد حسّان الأستراتيجي بماحافظة أبين، بحضور خبراء الشركة الكندية (OM) المنفذة للمشروع، وأخرين من شركة (SH) إنترناشونال الإستشارية. 

 

      وأستعرض الأجتماع آخر مُستجدات مراحل إنشاء السد، والتعديلات الطارئة التي جرت أثناء التنفيذ، واسبابها، والإشكاليات التي تواجهة تنفيذ مشروع السد، والمعالجات التي تمت لتفاديها.

 

     وجرئ بحث جوانب الإحتياجات المطلوبه لتنفيذ ماتبقى من أعمال إنشائية للسد، لأستكمال مراحل المشروع حسب مخطط الفترات الزمنية المحددة، ومستوئ الإنجاز من خلال ما تم توفيره من مواد إنشائية ضخمة، رافقتها إنجاز وتجهيزات وتوفير مواد إنشائية بنسبة 35 %، وقد بلغت التكاليف الإجمالية في مرحلتها الأولى لمشروع السد، (78) مليون دولار، بتمويل كلّي من صندوق أبوظبي للتنمية.

 

      كما جرئ مناقشة جُملة من التفاصيل الفنيّة المُتعلقة بالمشروع من حيث طبقات التأسيس، ومُنشأة تصريف المياه (المفيض)، وبوابات التحكم وكمية الرسوبيات، بالإضافة نوعيّة المواد الأساسية المطلوبة في تنفيذ جسم السد الرئيسي، ومطابقتها للأساسات وتغذية المياه الجوفية أسفل موقع السد، والوقوف أمام الملاحظات التي تقدم بها المهندسين في وزارة الزراعة والأسماك أثناء سير عملية تنفيذ المشروع.

 

      وشدد وكيل الوزارة، الزامكي، على ضرورة تنفيذ الإعمال الإنشائية لسد حسّان، وفقاً لأفضل المعايير والمواصفات الفنية، بعد أن ثم مناقشتها بإستفاضة علي ضوء المخطط العام للمشروع الذي سيمثل نقلة نوعية في ري الأراضي الزراعية، مشيراً الى الأهمية البالغة لسد حسّان الذي باستكمال إنشائه سيُحدث نقله نوعيّة في قطاع الزراعة، وسيعمل على زيادة الإنتاج الزراعي لتغطية السوق المحلية، وزيادة الصادرات الزراعية إلى الخارج.

 

     جدير بالذكر أن مشروع سد حسّان تعثر إنشاءه أكثر من مرّه، وكان آخرها نتيجة حرب عام 2015م_ وقد أسفرت تفاهمات بين وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء/ سالم عبدالله السقطري، والأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، على أهميّة إعادة تمويل الجانب الإماراتي لمشروع السد، والبدء بتنفيذه، حيث تعمل حالياً 180 آلية مختلفة الأحجام على تنفيذ هذا المشروع الإستراتيجي الهام. 

 

شارك في نقاشات الأجتماع، هاني السحولي، الرئيس التنفيذي لشركة SH الاستشارية، م.انور عبدالكريم، مدير عام المشاريع الزراعية، م.شكري خميس، مدير عام منشآت الري، بالوزارة، م.ذكرى خميس، مهندسة في مشروع سد حسّان، محمود عوهج، مدير الشركة الكندية المنفذة للمشروع، شارد عوهج، نائب المدير الشركة الكندية، حبيب حسن عباس، مهندس مشروع سد حسّان، د.محمود حسين استاذ، مشارك الهندسة الإنشائية، د. احمد مصطفى استشاري في شركة SH ، م.جمال صالح مشروع سد حسّان، م.عبدالجليل سلام، مدير مشروع وادي حسّان، م. وفاق عبدالملك، رئيس قسم البنية التحتية بشركة SH، أحمد الكاف المنسق الفني للمشروع.