الوزير البكري.. يؤكد على أهمية دعم الشباب وتمكينهم اقتصاديا وسياسيا

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

أكد معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، اليوم الإثنين، على أهمية دور الشباب في تحمل المسؤولية المدنية والسياسية والمساهمة في صنع القرارات التي تؤثر على مجتمعاتهم، وتمكينهم اقتصاديًا وسياسيًا.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها معالي الوزير البكري، في ختام اللقاء التشاوري الثاني حول الالتزامات الوطنية – تعلم الشباب وتطوير مهاراتهم وإدماجهم الاجتماعي وانتقالهم الى العمل، الذي عُقد بعدن، في أطار تعاون برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، مع وزارة الشباب والرياضة لمراجعة وصياغة الالتزامات لتعزيز تعلم الشباب ومهاراتهم وإدماجهم الاجتماعي والانتقال إلى العمل اللائق.

 

وأثنى البكري، على العلاقة المتميزة التي تربط وزارة الشباب والرياضة مع العديد من المنظمات الدولية والمحلية، خصوصا تلك التي ترتبط بالشباب وتدعم برامجهم وتعمل على معالجة قضاياهم وتساهم في تمكينهم اقتصاديًا وسياسيًا، مشيرًا إلى أهمية مثل هذه الورش التي تحقق التنمية المستدامة للشباب، باعتبارهم قوة حقيقية ومحركًا للتغيير في المجتمعات المحلية.

 

وتضمنت الورشة التي انطلقت أمس، مناقشة العديد من المواضيع والمحاور، منها: "إنشاء مراكز شبابية لريادة الأعمال وبناء القدرات وتقديم الدعم الريادي والقانوني والاجتماعي، وتأهيل المراكز والمعاهد الفنية والمهنية والصناعية الموجهة للشباب، فضلًا عن مراجعة سياسات ومناهج التعليم الفني والتدريب المهني وربطها بنظام التلمذة الصناعية لمواكبة متغيرات سوق العمل اليمني، وتطوير نظام معلومات لسوق العمل وحاضنات الأعمال"، وغيرها من الالتزامات الوطنية الأخرى.

 

وخرجت الورشة التي حضرها وكيل قطاع الشباب د. منير مانع لمع، ومدير مكتب منظمة الامم المتحدة للطفولة اليونيسيف شفيق الرحمن، والاستشاري الدولي لمنظمة اليونيسيف للشباب واليافعين سارة شومان، مدير مكتب البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP في عدن كينيدي تشيب فونجدوز، بعدد من المخرجات من بينها، "ضمان حصول الشباب على المهارات الأساسية والقابلة للنقل والرقمية والاعمال ذات الصلة بسوق العمل، وضمان تفعيل مهارات الشباب وخلق فرص العمل أمامهم، ودعم النظام البيئي والمشاركة في خلق بيئة تمكينيه من خلال سياسات شاملة تركز على توظيف الشباب والتخطيط والحوكمة والتمويل".