نتنياهو: لن نوافق على طلب إنهاء الحرب في قطاع غزة

عربي ودولي
قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أنه لن تتم الموافقة على مطلب إنهاء الحرب في قطاع غزة، وذلك قبيل انعقاد مجلس وزراء الحرب.

 

وكشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن نتانياهو قد أبدى معارضته الشديدة لإنهاء الحرب وانسحاب الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة.

 

من جهة أخرى، أفادت هيئة البث الإسرائيلية أن المؤسسة الأمنية تعتقد أنه من الممكن التعامل مع طلب حماس بوقف إطلاق النار ضمن الصفقة المقبلة.

 

ومن المتوقع أن يجتمع مجلس وزراء الحرب، مساء الأحد، لبحث اتفاق بشأن إطلاق سراح المحتجزين لدى حركة حماس في قطاع غزة.

 

ويأتي ذلك في وقت أكد فيه مسؤول مطلع، السبت، أنه من المقرر أن تستأنف خلال أيام مفاوضات الوساطة بين إسرائيل وحركة حماس للتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة.

 

في المقابل نفى مسؤول في حركة حماس لـ"رويترز" العودة لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل.

 

وتعثرت مفاوضات وقف إطلاق النار وتبادل الرهائن والأسرى أكثر من مرة، مع عدم قدرة الجانبين على التوصل إلى تفاهمات بشأن القضية الأساسية في المحادثات.

 

وبينما تصر إسرائيل على وقف مؤقت لإطلاق النار ومواصلة القتال بعد ذلك بهدف القضاء على حركة حماس في غزة، فإن حماس تطالب بوقف دائم لإطلاق النار وتتعهد بالبقاء في السلطة.