مديرية الشعيب تشهد مراسم التسليم والاستلام بين المدير العام الخلف والسلف

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

شهدت مديرية الشعيب بمحافظة الضالع صباح اليوم الثلاثاء إجراء مراسم التسليم والاستلام بين مدير عام المديرية السلف حسين عسكر الخيلي، والمدير الخلف روؤف الجعفري، بحضور اللجنة المكلفة من محافظ المحافظة، برئاسة الوكيل عبدالله الجبري، وعضوية مدير عام الخدمة علي حرمل، ومدير عام المالية عبدالله البيدحي، ومدير عام مؤسسة التأمينات الاجتماعية أنيس راشد، إلى جانب رئيس المجلس الانتقالي بالمديرية العميد يحيى عباد، ووكيل المحافظة عبدالجبار السقلدي وأمين عام المجلس المحلي بالمديرية صالح المشرقي،وعدد من قيادات المجلس الانتقالي والسلطة المحلية وشخصيات معتبرة من أبناء المديرية.

وأثنت لجنة التسليم والاستلام على روح المسؤولية التي تحلت بها قيادة السلطة المحلية بمديرية الشعيب، وتسهيلها لكافة إجراءات التسليم، مقدمة الشكر والتقدير للمدير السابق على جهوده المبذولة التي قام بها خلال فترة توليه إدارة المديرية، ومتمنية التوفيق والنجاح  للمدير الجديد في مهامه العملية.

وأشاد رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمديرية العميد يحيى عباد، بالاجواء الأخوية المفعمة بالتفاؤل والامل التي سادت مراسم التسليم والاستلام، معبراً عن دعم المجلس الانتقالي لهذه الخطوة، ومثمناً تثميناً عالياً إسهامات المدير السابق في تطوير وخدمة المديرية.

وعبر المدير السابق حسين الخيلي في كلمة لها بالمناسبة عن سعادته بإجراءات الإستلام والتسليم بكل ديمقراطية وشفافية، مباركاً لخلفه الجعفري تسلمه مقاليد قيادة المديرية، ومؤكداً وقوفه إلى جانب إدارته وبمعية كل الشرفاء خلال المرحلة القادمة، لمواصلة خدمة المديرية.

وأعرب المدير العام رؤوف الجعفري عن شكره لزميله الخيلي على جهوده المبذولة، مشيراً إلى أنه سيعمل جاهداً للارتقاء بمستوى العمل الإداري وتقديم الخدمات لأهالي المديرية، وداعياً في نفس الوقت إلى التعاون والعمل بروح الفريق الواحد لمواصلة مشوار القيادة السابقة نحو نهضة المديرية في مختلف المجالات.

وكان عدد من القيادات المحلية من أبناء مديرية الشعيب قد عبروا عن ارتياحهم لعملية التسليم والاستلام، مؤكدين أن مديرية الشعيب كبيرة بأهلها ورجالها وقيادتها وتضرب اليوم مثالاً يحتذى به في التقدير المتبادل والانتقال السلس، مشددين على وحدة الصف لتحقيق الأهداف المشتركة من خلال نكران الذات والتفاني في خدمة الصالح العام.