مسيّرات أوكرانيا بسماء بيلغورود.. وقصف روسي على خيرسون

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

يوم جديد من المعارك تشهده الجبهات الروسية الأوكرانية، الأحد، حيث يحاول الجيش الروسي بسط السيطرة على المزيد من الأراضي الأوكرانية، فيما تحاول قوات كييف المقاومة بدعم عسكري ولوجستي من الغرب.

وفي آخر التطورات الميدانية، قال الجيش ومسؤولون إن وحدات الدفاع الجوي الروسية أسقطت 7 طائرات مسيرة أوكرانية في كل من منطقتي بيلغورود وكورسك على الحدود مع أوكرانيا.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنه جرى اعتراض سبع طائرات مسيرة فوق منطقة بيلغورود التي تتعرض لهجمات أوكرانيا على أساس يومي تقريبا.وقال حاكم كورسك الواقعة نحو الشمال الغربي، إن سبع طائرات مسيرة أسقطت فوق منطقته أيضا. وأضاف أن القوات الأوكرانية قصفت نحو 10 قرى خلال اليوم.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، أن طاقم منظومة "إسكندر" التكتيكية دمر منصتي إطلاق لمنظومة صواريخ "باتريوت" المضادة للطائرات التابعة للقوات الأوكرانية، وراداراً من طراز "جيراف" في مقاطعة أوديسا.وبالمقابل، قال مسؤولون إن 3 مدنيين قتلوا في قصف روسي استهدف منطقة خيرسون في جنوب أوكرانيا.

وذكر ممثلو ادعاء أنه تم انتشال جثتين من بين أنقاض منزل تعرض للقصف في الصباح في قرية قريبة من بريسلاف، شمالي المدينة الرئيسية في المنطقة المعروفة أيضا بخيرسون.

وقال حاكم المنطقة أولكسندر بروكودين، إن قصف مدفعية في المساء أسفر عن مقتل شخص في قرية جنوبي خيرسون.

واستولت القوات الروسية على خيرسون في الأيام الأولى من العملية العسكرية الشاملة بأوكرانيا والتي بدأت في فبراير 2022.

واستعادت القوات الأوكرانية السيطرة على معظم أنحاء المنطقة في وقت لاحق من ذلك العام، لكن القوات الروسية لا تزال تقصف المناطق الخاضعة لسيطرة أوكرانيا على الضفة الشرقية لنهر دنيبرو.