عربي ودولي

"النواب الأمريكي" يدعو ترامب للتحقيق في تسميم روسيا "نافالني"

قبل 4 أشهر I الأخبار I عربي ودولي

دعا مجلس النواب الأمريكي، رئيس البلاد دونالد ترامب، للتحقيق في احتمال تسميم روسيا للمعارض أليكسي نافالني بمادة كيميائية.

جاء ذلك في رسالة بعثها رئيسا الحزب الديمقراطي، والجمهوري، في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إليوت أنغل، ومايك ماك كول، للرئيس ترامب.

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

وطالب أنغل وماك كول، ترامب بالتحقيق في ضلوع روسيا في تسميم نافالني، مشيرين إلى أنه لا بد من تحقيق كهذا في إطار القوانين الأمريكية.

ولفت النائبان إلى احتمال فرض عقوبات أمريكية على روسيا في حال ثبّت ضلوعها في عملية التسميم.

وقالا: "يجب فرض عقوبات على إضافية على روسيا، إذا كانت الحكومة استخدمت مواد كيميائية ضد مواطنيها مجددا، ويجب التحقيق في هذا الهجوم السافل".

وأضافا "يجب على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحكومته أن يعلما أنه لا يمكنهم الإفلات من العقاب في حال انتهاكهم القوانين الدولية".

وتدهورت الحالة الصحية للمعارض عندما كان في رحلة جوية في 20 أغسطس/آب الماضي، ما أجبر الطائرة على الهبوط اضطراريا في مدينة أومسك الروسية.

ووافق الأطباء الروس، في 21 أغسطس، على السماح بنقل نافالني، المحامي البالغ 44 عاما والناشط ضد الفساد، من مستشفى في سيبيريا، بناء على طلب أقاربه، إلى برلين لتلقي العلاج.

والأحد، ألمحت برلين بفرض عقوبات محتملة على روسيا إذا لم تقدّم الأخيرة "في الأيام المقبلة" توضيحات بشأن قضية تسميم نافالني.

فيما رجح المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، الأسبوع الماضي، أن يكون المعارض الروسي "ضحية اعتداء بالسم"، مبررا بذلك الحماية التي تقدمها الشرطة لنافالني في المستشفى.

وبناء على ذلك، دعت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، موسكو إلى فتح تحقيق في "تسميم" نافالني، فيما قالت موسكو إنها مستعدة لإجراء تحقيق شامل وموضوعي فيما حدث مع المعارض الروسي.