محليات

المليشيات تخطف أكاديمي بجامعة صنعاء

قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

أقدمت ميليشيا الحوثي الانقلابية على اختطاف الأستاذ في قسم علم النفس كلية الآداب جامعة صنعاء، الدكتور عدنان عبدالقادر الشرجبي، من أمام بوابة الجامعة، وسط مدينة صنعاء.

في التفاصيل، أكدت مصادر أكاديمية، أن عملية الاختطاف تمت أثناء توجه الدكتور عدنان، الأربعاء، إلى كليته، من أجل تسليم الاختبار النهائي لطلبته، الخاص بالفصل الثاني من هذا العام الجامعي، في كلية الآداب.

كما أوضحت أن عملية الاختطاف تمت من قبل الجهات الأمنية التابعة للحوثيين من أمام بوابة الجامعة.

ومنذ ذلك الحين انقطع التواصل معه ولم يتم معرفة الجهة التي نقل إليها.

إلى ذلك، حملت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعة، الجهات الأمنية ورئاسة جامعة صنعاء، المسؤولية الكاملة عما قد يتعرض له، علماً أن الدكتور مصاب بمرض بالقلب، مطالبة بسرعة الكشف عن مكانه، وإطلاق سراحه فوراً.

وأدانت النقابة في بيان، استمرار هذه الممارسات الخارجة عن الدستور والقانون تجاه أعضاء هيئة التدريس، معبرة عن استنكارها الشديد لتلك الممارسات.

وطالبت بحماية الهيئة التدريسية في الجامعة، كي تتمكن من القيام بواجبها التدريسي، في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشونها، مع انقطاع الرواتب وانهيار وضعهم الاقتصادي والصحي.

قمع حريات وتقييد حقوق إلى ذلك، أشارت النقابة في بلاغها إلى أن ما يتعرض له كوادرها من قمع وتقييد لحقوقهم وحرياتهم، داعية منظمات المجتمع المدني وكافة الهيئات والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان، الوقوف إلى جانبها، ومساندتها لتحرير الدكتور عدنان من الاعتقال الخارج عن إطار الدستور والقانون.

كما طالبت النقابة رئاسة جامعة صنعاء، أن تقوم بواجبها المنوط بها في حماية الهيئة التدريسية وكل منتسبي جامعة صنعاء، وتحملها مسؤولية ما قد يتعرض له الدكتور عدنان الشرجبي من تردٍّ لحالته الصحية، خاصة أنه يعاني من أمراض مزمنة ومنها القلب، ويحتاج إلى رعاية صحية خاصة، إضافة إلى تناول الأدوية الضرورية، لإبقاء وضعه الصحي تحت السيطرة.