رغم اعتذاره... جونسون مطالب بالاستقالة بعد "الصورة المحرجة"

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

اعتذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن حضوره حفلا في حديقة مقر الحكومة، أثناء فرض البلاد إغلاقا لمواجهة فيروس كورونا عام 2020، قائلا إن "هناك أشياء خاطئة فعلتها الحكومة".

ويواجه جونسون غضبا من الشعب والسياسيين، بسبب مزاعم أنه وموظفيه انتهكوا القيود من خلال التواصل واللقاءات خلال الإغلاق.

 

 

 

 

 

 

وقال بعض أعضاء حزبه المحافظ إنه يجب أن يستقيل إذا لم يستطع تهدئة الغضب العام. واعترف جونسون لأول مرة، الأربعاء، بأنه حضر حفلا في حديقة مكتبه في "داوننغ ستريت" في أيار 2020، رغم أنه قال إنه اعتبره اجتماع عمل. وقال جونسون للنواب في مجلس العموم: "أريد أن أعتذر. بعد فوات الأوان كان علي إعادة الجميع إلى الداخل". ودعا زعيم المعارضة العمالية كير ستارمر إلى استقالة جونسون، وقال في جلسة مساءلة الحكومة الأسبوعية: "دفاعه عن نفسه بالقول إنه لم يكن يعلم أنه كان في حفلة سخيف لدرجة أنه في الواقع استخفاف بعقول الشعب البريطاني".

 

وأضاف: "هل سيكون لديه الآن الجرأة للاستقالة؟"، متهما الزعيم المحافظ بـ"الكذب بوقاحة".