لبناني يقدم على قتل والدته طعنا أثناء أدائها الصلاة

اختيار المحرر
قبل 6 أيام I الأخبار I اختيار المحرر
قدم شاب في منطقة الشياح الواقعة في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت، على قتل والدته طعنا بسكين في رقبتها ورأسها. وبحسب قناة "الجديد" فإن الشاب أقدم على طعن والدته بسكين في رقبتها ورأسها في منزلها الكائن في شارع المصبغة في منطقة الشياح، مشيرة إلى أن الشاب يعاني من حالة انفصام وكانت والدته قد عرضته على رجل دين، لكن حالته لم تتحسن. وبحسب وسائل إعلام فإن الشاب أقدم على الفرار من المنزل بعد ارتكابه لجريمته، وطاردته مجموعة من شبان المنطقة قبل إلقاء القبض عليه، ومن ثم تسليمه إلى القوى الأمنية. وبحسب أهالي المنطقة، فإن الشاب كان يعاني مؤخراً من حالة فصام ظاهرة العوارض، في حين أنه لم يكن من أصحاب السوابق أو السمعة السيئة فيما سبق، بل إنه على العكس كان معروفاً بهدوئه وتهذيبه في الحي الذي يقطن فيه. ورجح مصدر في قوى الأمن الداخلي اللبناني أن يكون الدافع خلف الجريمة "مرضا نفسيا يعاني منه الشاب، فيما لا تزال التحقيقات جارية في القضية"، وفق ما نقلت عنه قناة "الحرة" الأمريكية. وفي أقل من 24 ساعة، سجلت في لبنان 4 جرائم قتل ذات طابع فردي وعائلي، من ضمنها جريمة الشياح، وقبلها أقدم شاب من سكان منطقة جبل محسن في طرابلس على طعن والد زوجته بسكين، ليفر بعد ذلك إلى جهة مجهولة. ووفقاً للمعلومات فإن الضحية في العقد السادس من عمره، وقد تم نقله إلى مستشفى طرابلس الحكومي لتلقي العلاج، لكنه ما لبث أن فارق الحياة متأثرا بإصابته. وفي مدينة الهرمل، أقدم شخص على قتل شقيقته وهي أم لستة أطفال، مطلقاً على رأسها ثلاث رصاصات من مسدس. وكانت مدينة الهرمل قد شهدت على جريمة أخرى في اليوم نفسه، حيث أدخل رجل (45 سنة) إلى إحدى مستشفيات المدينة، مصابًا بطلق ناري بالصدر، جراء إشكال وقع في بلدة زغرين في جرود القضاء. وما لبث أن فارق الحياة متأثرًا بإصابته.