انتقالي مسيمير لحج يندد باستمرار فساد قيادة السلطة المحلية

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي مديرية المسيمير اليوم الاثنين، أجتماعها الدوري الأول لشهر مايو برئاسة الأستاذ عبدالفتاح جمال الحوشبي رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس بالمديرية.

وفي الاجتماع، الذي بدأ بكلمة رئيس الهيئة التنفيذية عبدالفتاح جمال الحوشبي رحب في مستهلها بالحاضرين، موضحاً بأن اجتماعنا هذا يصادف الذكرى الخامسة لتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي وانجازاته السياسية والامنية والعسكرية والدبلوماسية وما يمر به شعبنا الجنوبي من تحديات اقتصادية وأمنية تواجه بصمود وقوة إرادة شعبنا، جعله الصفوة بين شعوب العالم العربي.

وناقشت الهيئة التنفيذية في اجتماعها، التقرير الفصلي الأول لنشاط الإدارة السياسية وكذلك الجانب التنظيمي وماتم تسليمة من تقارير شهرية وفصلية لباقي الإدارات، وأهمية الانضباط برفع التقارير الشهرية والفصلية، وتفعيل الاداء التنظيمي على مستوى الإدارات والمراكز.

كما وقف الاجتماع، أمام فساد السلطة المحلية وتوجهها في الاستمرار بالفساد واهدار المال العام من خلال اقدامها على التوجية بصرف مايقارب 15 مليون كمتاخرات لمقاولين في مشاريع لم يتم إنجازها بعد، محملاً السلطة المحلية مسئولية أهدار المال العام وأرتفاع وتيرة فسادها المالي والإداري في المديرية.

كما وقف الاجتماع أمام الوضع الاقتصادي التي تمر به البلد والمديرية بشكل خاص فيما يخص غلاء الاسعار المواد الغذائية والسلع والاستهلاكية وعدم قيام السلطة المحلية بالمديرية بواجبها في هذا الجانب ودورها الرقابة بما يلمس المواطن هذا الدور المناط به في تخفيف من معاناة المواطن ووضع حد لجشع التجار.

وشدد الأجتماع، على ضرورة اضطلاع الأجهزة الأمنية والعسكرية بالمديرية بدورها في تأمين مداخل ومخارج المديرية كمنطقة حدودية، ومنع أي ظواهر سلبية مخله بالأمن بكل اشكالها والتحلي باليقظة .

وطالب الاجتماع، إدارة الفكر والارشاد والإدارة الإعلامية لعقد لقاء تشاروي مع أئمة وخطباء المساجد والشخصيات المؤثرة في المديرية لتناول بعض القضايا والظواهر المخلة بالمجتمع ومنها آفة انتشار المخدرات والتطرف، التي يراد منها إفساد الشباب وإدخال الجنوب مربع الفوضى.

وادان الاجتماع، الهجوم الإرهابي الذي شهدته محافظة الضالع الاسبوع الماضي واستهدف قوات مكافحة الارهاب والحزام الامني التي راح ضحيتها القائدين الشهيد العقيد محمد يحيى الشوبجي قائد مكافحة الإرهاب والشهيد العقيد وليد الضامى نائب قائد الحزام الأمني، والحادث الإرهابي الذي نجى منه رئيس العمليات المشتركة اللواء صالح علي حسن اليافعي يوم أمس الأحد .

وثمن الاجتماع، دور القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس المجلس الرئاسي بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي في ظل النجاحات والإنجازات التي حققتها السياسية والدبلوماسية في الداخل والخارج والانتصارات العسكرية والامنية في مختلف الجبهات والمواقع العسكرية.

واشاد الاجتماع، بدور المنظمات العاملة في الجانب الانساني والاغاثي، وتقديمها للخدمات والمشاريع التي تخدم المواطن، رافضياً الحملة الإعلامية التي يقودها اتباع مليشيات الحوثي في صنعاء والتي تهدف الى تشوية واستهداف المنظمات العاملة وتضيق الخناق على المواطن الجنوبي .