استشهاد جندي وجرح آخر بعملية قنص في الضالع

قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

 

 

استشهد جندي وجرح آخر، في صفوف القوات الجنوبية، خلال الساعات القليلة الماضية، بمحافظة الضالع، إثر الخروقات التي لم تتوقف عن إرتكابها المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا.

 

وقالت مصادر وثيقة، مساء الاربعاء، أن المليشيا الحوثية، أقدمت على ارتكاب خروقات منذ بداية تمديد الهدنة المعلنة، في أكثر من قطاع، وصلت إلى 123 خرقاً تركز معظمها في قطاعات الفاخر وباب غلق ومُريس وبتار.

 

واستخدمت المليشيات الحوثية خلال الخروقات مقذوفات الطيران المسير بشكلٍ مكثف وقصفت في أكثر من قطاع، وفقاً للمصادر آلتي أشارت إلى أن قذيفة طيران المتمردين، أصابت أمس الثلاثاء، سيارة تتبع القيادي محمد النوبي في قطاع الفاخر، إضافة إلى طلعاتها الجوية والتي تعاود التحليق أكثر من 12 مرة في اليوم الواحد وساعات الليل الأولى حتى وصلت إلى التحليق فوق مدينتي قعطبة وسناح طوال الليلتين الماضيتين.

 

 واكدت المصادر ان مليشيا الحوثي، استخدمت مدفعية الهاونات بمختلف عياراتها، إضافة إلى سلاح القنّاصة، اذ شنت عمليات قنص عدة في عديد قطاعات استشهد على إثرها، أمس الثلاثاء، الجندي أحمد فضل الهدياني بطلق ناري مباشر في الصدر وجرح الجندي عبدالرحمن علي المارسي في قطاع الثوخب، ناهيك عن عمليات إطلاق نار بالأسلحة المتوسطة بشكلٍ يومي طالت حتى الأحياء المدنية في بلدتي المشاريح وقروض.