مصادر "النقل" تنفي الشائعات المثارة بشأن الوزير 

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

 

نفت مصادر مطلعه بوزارة النقل نفياً قاطعاً صحة ما تم تداولها اليوم من شائعة وصفتها المصادر بالمغرضة وقد تم تناولها بصيغة خبر عبر احد المواقع الصفراء يشير لقيام وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد بابتعاث نجله وشقيق مدير مكتبه ضمن عشرة طلاب الى الاكاديمية البحرية في الاسكندرية.

 

وقالت المصادر بان مثل تلك الشائعات المغرضة لم تعد تجدي نفعاً ، فقد بات الجميع يشهد بمدى كفاءة ونزاهة وسمعه وزير النقل وصواب قراراته .

 

ونوهت المصادر بان هناك جهات واطراف مغرضه تحاول للاسف الشديد ومنذ فترة النيل من سمعه ومكانه وزير النقل من خلال نشر بعض الشائعات المغرضة بحقه ، في محاولة من قبل تلك الجهات والاطراف لتثبيط الوزير واثناؤه عن اجراء المزيد من الاصلاحات المالية والادارية واصدار المزيد من القرارات الهادفة لتصويب الامور وكافة الاختلالات التي استمرأ البعض وجودها لممارسة الفساد خلال السنوات الماضية بكل اريحية حتى مجيىء الوزير ليشكل بوجودة مصدر تهديد لهم ولمصالحهم التي فقدوها .

 

وتابعت المصادر : ” يكفي الدكتور عبدالسلام حُميد ، فخراً واعتزازاً بانه كان اول وزير يعيد توزان الامور في مختلف القطات التابعة للوزارة ، من خلال عدة تعاميم وقرارات وزارية حاسمه لم يتخذها او يصدرها الوزير الا عن ثقة وعقب بحث واستقصاء وتحري عن الكفاءات وبعد ان استطاع الالمام بالكثير من خبايا الامور في الوزارة ” .

 

واختتمت المصادر توضيحها بالقول : ” اما بالنسبة لقراره الاخير بشأن هيئة تنظيم شئون النقل البري وفرعها في عدن ، فيكفي ان يعلم الجميع بانه كان قرار وزاري داخلي ، وهو الاحق باصداره من اي جهة اخرى في اطار النظام والقانون وبموجب اللوائح والصلاحيات الممنوحة له كوزير مختص ادرى واعلم بمصلحة العمل والوزارة وما تقتضيه المصلحة العامة.