الملاكم الذي تسبب بوفاة منافسه يُهدد بالانتحار... هذا ما حصل معه بعد الحادثة!

رياضة
قبل أسبوع 1 I الأخبار I رياضة

يمر الملاكم الجنوب إفريقي سيفيسيل مونتونغوا بحالة نفسية سيئة للغاية، على خلفية النزال الذي جمعه بمواطنه سيميسو بوثيليزي الأسبوع الماضي، والذي انتهى بطريقة مأساوية. وأعلن اتحاد اللعبة في جنوب إفريقيا وفاة بوثيليزي بعد أيام من خوضه نزالاً ماراثونياً من عشر جولات ضد مونتونغوا.

 

 

وذكرت صحيفة marca الإسبانية، أن مونتونغوا تعرض لحملة إهانات عنيفة، على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي جعله يفكر في الانتحار. وقال مونتونغوا في حديث مع وسائل إعلام محلية: "تعرضت لانتقادات شديدة، وتلقيت إهانات على منصات التواصل الاجتماعي عندما تم إدخال سيميسو إلى المستشفى". وأضاف: "زادت حدة هذه الإهانات بعد وفاته، وصلت لدرجة لا يمكنني تحملها، والآن أنا أمام أمر واحد وهو أن أقتل نفسي".

 

 

 

 

وتابع مونتونغوا: "حتى جيراني نشروا رسائل بشعة جداً عني على وسائل التواصل الاجتماعي، لم أعُد آمناً، أنا لم أقتل سيميسو".

 

 

 

 

وواصل: "ربما شاركنا في معركة ملاكمة، لكنها لم تكن مسألة حياة أو موت، كل ما أردته هو الفوز باللقب، والذي ربما سيساعد في تغيير حياتي وحياة عائلتي". وأوضح: "أنا الوحيد الذي يعمل في المنزل، حيث أقيم مع أخي الصغير وخالتي وأطفالها، ماتت والدتي عندما كنت في الرابعة من عمري، لا يزال والدي على قيد الحياة ولكننا لا نعيش معه". وأتم: "لذا، فإن الفوز بهذا اللقب (بطولة WBF الإفريقية للوزن الخفيف) سيساعدني مالياً، لكن الناس وصفوني بالقاتل، كان من الممكن أن أكون أنا الذي مات وليس بوثيليزي".