تقرير: عناصر "طالبان" ضربوا موظفين سابقين بالسفارة البريطانية في كابل

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

تعرض عدد من الموظفين السابقين في السفارة البريطانية في أفغانستان للضرب والتعذيب على أيدي عناصر حركة "طالبان"، بحسب تقارير إعلامية بريطانية. وأفاد تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية BBC، بأن الرجال عملوا في شركة أمنية عالمية تدعى GardaWorld، مشيرا إلى أنه تم التحقق من أسماء أكثر من 150 رجلا عملوا في السفارة وما زالوا يعيشون في أفغانستان.

 

وزعم بعض الرجال تعرضهم للتعذيب من قبل "طالبان" بسبب العمل مع البريطانيين، وقال أحد الرجال الذين لم يتم الكشف عن هويتهم: "كنت جالسا في الخارج عندما اقترب مني مسلحون، هاجمني أحدهم"، مضيفا: "قالوا لي إنك كنت تعمل في السفارة البريطانية، ثم بدأوا في ضربي وألقوني على الأرض وهاجموني مرارا وتكرارا". وقال رجل آخر كان يعمل حارسا أيضا إنه أصيب على رأسه بعقب بندقية من قبل جندي من "طالبان"، مشيرا إلى أنه لم يطلق سراحه إلا بعد اقتناع جندي "طالبان" بتوقفه عن العمل في السفارة البريطانية.

 

 

 

 

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، أعلنت الحكومة البريطانية أن الأفغان سيكونون قادرين على التقدم بطلب للقدوم إلى المملكة المتحدة اعتبارا من 20 حزيران بموجب خطة إعادة توطين المواطنين الأفغان (ACRS). ويهدف مخطط آخر، هو سياسة إعادة التوطين والمساعدة في أفغانستان (ARAP)، إلى نقل أولئك الذين تم توظيفهم مباشرة من قبل الحكومة البريطانية، بما في ذلك المترجمون الفوريون الذين ساعدوا القوات البريطانية، إلى المملكة المتحدة.