مدنيون أوكرانيون يغادرون المنطقة المحاصرة في سيفرودونيتسك

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

تمكن 20 مدنياً أوكرانياً من مغادرة المنطقة الصناعية بمدينة سيفرودونيتسك الأوكرانية المحاصرة يوم الإثنين، وذلك باستخدام ممر لا تسيطر عليه القوات الأوكرانية، حسبما أفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.

ونقلت إنترفاكس عن سفير جمهورية لوهانسك الشعبية، المعلنة من جانب واحد، لدى روسيا روديون ميروشنيك قوله إنهم آمنون واتهم أوكرانيا بمنع إجلاء المدنيين من المنطقة "عن طريق القصف المستمر".

وقال سيرهي هايداي حاكم منطقة لوهانسك في وقت سابق أمس الإثنين، إن القوات الروسية دخلت المنطقة الصناعية بالمدينة المحاصرة سيفرودونيتسك. وكتب هايداي عبر تطبيق تيليغرام أن مصنع أزوت للكيماويات هو الوحيد في المنطقة الذي لم تستول عليه القوات الروسية، مضيفاً أن القتال يحتدم في المنطقة. كما تتعرض القرى القريبة لقصف مستمر.

وحسبما أفادت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيرشتشوك هناك حوالي 300 مدني يتخذون من مصنع أزوت ملجأ لهم، وإن كانت أشارت إلى أن الوضع في تغير مستمر. وحسب التقارير، قالت المسؤولة الأوكرانية إنه إذا رغب أولئك الذين يختبئون في المصنع الكيماوي في إجلائهم، سيحاول المسؤولون إنشاء طريق آمن للهروب. وقال هايداي إن مصنع آزوت للكيماويات لم ينشأ فوق شبكة من الملاجئ المترابطة، على عكس مصنع آزوفستال للصلب في ماريوبول. وتمكن مئات الأوكرانيين من الصمود داخل شبكة الأنفاق المترامية الأطراف في موقع ماريوبول لحين استيلاء القوات الروسية عليه الشهر الماضي. واعترفت كييف في وقت سابق بخسارة ميتيولكين، إحدى ضواحي سيفرودونيتسك.

وفي الوقت ذاته، واصلت القوات الموالية لموسكو جهود الإنقاذ بعد أن شنت قوات الدفاع الساحلي الأوكرانية هجوماً صاروخياً على منصات عائمة لإنتاج الغاز في البحر الأسود، حسبما قال زعيم القرم سيرجي أكسينوف.