زوجة عم طالبة جامعة المنصورة تكشف مفاجأة جديدة بشأن المتهم

اختيار المحرر
قبل يومين I الأخبار I اختيار المحرر

انهارت زوجة شقيق والد طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف من أمام المشرحة، حيث تشريح جثمان الفتاة عقب قتلها على يد زميلها البالغ في العمر21 عاما، على بعد أمتار قليلة من بواية دخول جامعة المنصورة، لرفضها الزواج به أكثر من مرة. 

 تفاصيل ما قالته زوجة عم نيرة أشرف في فيديو «الوطن» «أنا قلبي واجعني»، هكذا وصفت زوجة عم نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، خلال بث مباشر لـ«الوطن» ما تشعر به حيال وفاة نجلة أخيها، فقد قتلت الشابة بدم بارد على بعد أمتار قليلة من جامعتها، الصدمة جعلتها منهارة وهي أمام مشرحة زينهم تنتظر خروج ابنة أخيها.

أمسكت زوجة العم بالجدة الطاعنة في السن وأخذت تتكأ عليها، وأخذت زوجة عم طالبة المنصور تكرر باستمرار «حسبي الله ونعم الوكيل»، «نيرة» في نفس عمر بناتها، الذين يدرسون في السنة الثالثة من كلية الحقوق، بينما تدرس نيرة في السنة الثالثة من كلية الآداب جامعة المنصورة.

وقالت زوجة العم:«حرام بنت مؤدبة زي الفل تتقتل ليه، واحد جه اتقدملها عايز يتجوزها وقلنا لا، هو إيه الجواز بالعافية، يقتلها عشان مش عايزة تتجوزه، هو واحد مستواه أقل من مستواها مش عايزة تتجوزه».

وأضافت: «دي بنتي طالعة الامتحان تموت ليه، أنا عايزة القصاص يموت زي ما موتها، ومش هنقول مش في وعيه ولا شارب، لا هو بيخطط عشان يموتها ورايح يموتها، كلمنا كلنا بيهدننا قال لجدتها لو متجوزتهاش هدبحها، وبيقول لأبوها مش هسيبها، وعملنا فيه محاضر كتير وبردو قتلها، أخدها غدر وموتها ملحقتش تدخل الامتحان».

وانهار العم كذلك وهو يتحدث عن وفاة ابنة أخيه، والذي عرف عن طريق شقيقته بأن نيرة أشرف قتلت بدم بارد أمام جامعتها.