آزال والأقصى تختتمان ورشتمها التنشيطية السنوية في مديرية دار سعد

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

اختتمت مدارس آزال و الأقصى الاهليتين صباح  اليوم الدورة التنشيطية السنوية في المهارات الأساسية التربوية و التعليمية في مديرية دار سعد بالعاصمة المؤقته عدن ، و التي تقام بإشراف إدارة التربية والتعليم بالمديرية ممثلة بالاستاذ محمد قائد المحلوي مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية دار سعد  والأستاذ عبدالله ناجي مدير قسم التعليم الأهلي و الخاص بإدارة التربية و التعليم بالمديرية  . هذا وفي حفل الإختتام الذي أقيم بهذه المناسبة  أكد الاستاذ و المدرب عبد القاهر الحميدي أن هذه الدورة تهدف إلى تمكين أعضاء هيئة التدريس إلى  إتقان بعض المهارات التدريسية الأساسية من نظريات ومفاهيم وعناصر ، بالإضافة إلى تعريفهم بأهم تلك المهارات التدريسية التي يتوجب على المعلمين ممارستها وإتقانها أثناء ممارستهم التدريسية لتنمية أفكارهم ومهاراتهم وكفاءاتهم العلمية .

في حين أكد الموجه التربوي و المدرب  الأستاذ حسين قادري أن الدورة شكلت اضافة نوعية لتجويد العملية التربوية والتعليمية في المديرية و ذلك بفعل المحاضرات و الورش التدريبية التي تلقاها المشاركين والمشاركات في الدورة .

من جانبه أكد الاستاذ صديق دهمس أحد مدربي الدورة أن  المتدربين تلقوا عدداً من الفعاليات والأنشطة والإجراءات المتعلقة بالمهارات الأساسية في التعليم و المرتكزة على تعليم الطفل وإدارة الصف وتنظيمة وتحديد أهمية الإدارة الصفية في العمليه التعليمية والتعلمية من خلال كون عملية التعليم والتعلم الصفي تشكل عملية تفاعل إيجابي بين المعلم و طلابه .

هذا و قد تخلل الدورة ندوة ختامية تحدثت فيها الأستاذة ميرفت الربيعي حول المشاركة المجتمعية والتي بدورها أكدت أن المتدربين قد تلقوا عدد من الأنشطة والمهارات الأساسية في العملية التعليمية منها المفاهيم الأساسية في الإدارة الصفية وإدارة الفصل الدراسي والعلاقات الإنسانية والاجتماعية وتنظيم البيئة الصفية والمشكلات الصفية والتدرب على الاستراتيجيات الأساسية للتعليم النشط

 وكان من أهم هذه المهارات التي تلقاها المشاركين في الدورة مهارات إدارة الصف الذي تشكل عنصرا هاماً من عناصر المنظومة التربوية التي تندرج تحتها كثير من المفاهيم التربوية كالتخطيط وتنفيذ الدرس وتقويم النتائج النهائية لعملية التدريس والتعامل مع الطلاب لإثارة دافعيتهم للتعليم ومساعدتهم على النمو الشامل في كافة مظاهر الشخصية .

هذا وقد استفاد من هذا البرنامج التدريبي الذي استمر أسبوعاً كاملاً  (60) معلمة في كلى المدرستين الأهليتين و التي تعدان و فق شهادة أولياء الأمور و الجهات المختصه من ارقى المدارس الأهلية النموذجية العريقة و التي تتمتع بكفاءة كوادرها التعليمية .