"سحر للبشرة"... فوائد كثيرة للعصير الأخضر!

المرأة والطفل
قبل أسبوع 1 I الأخبار I المرأة والطفل

صحيح أن للعصير الأخضر فوائد كثير على صحة الإنسان، ولكن هل تعرفين ما هي حسناته على البشرة؟ إليك بعضها في ما يلي:

 

- يؤمّن كل الفيتامينات للبشرة: تتضمن العديد من أنواع المشروب الأخضر  مجموعة من الخضروات الصليبية بما في ذلك اللفت والبروكلي. هذان النوعان من الخضراوات على وجه الخصوص، غنيان بالعناصر الغذائية الداعمة للبشرة مثل فيتامين أ وفيتامين ج وكذلك العوامل المضادة للسرطان مثل السلفورافان.

 

 

 

 

 

- يجدد خلايا البشرة: تساهم السبانخ والسلق والكرنب الأخضر في إضفاء اللون الزاهي للمشروبات الخضراء. كذلك تحتوي هذه الخضروات على كميات عالية من حمض الفوليك والحديد الضروريان للغاية لخلق الخلايا وإصلاحها وتجديدها. - غني بمضادات الأكسدة: يمكن أن يحتوي العصير الأخضر على نسبة عالية من مضادات الأكسدة. لا يقتصر الأمر على أن الخضراوات ذات الأوراق الخضراء والصليبية، هي غنية بخصائص مضادات الأكسدة، ولكن الأعشاب والتوابل الإضافية، يمكن أن تحمي البشرة من تكوين الجذور الحرة. يشمل ذلك القرنفل والكركم والنعناع والقرفة والزعتر والمريمية والبقدونس، كتوابل مضافة إلى العصير الأخضر.

 

 

 

 

 

-  يكافح الشيخوخة: في بعض الأحيان يمكنك إضافة الأفوكادو إلى مشروبات العصير الأخضر، يوفر ذلك قواماً كريمياً للوصفات. ولكن الجدير ذكره هو أن الأفوكادو يحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات، التي استشهد بها العلماء كدليل على مكافحة الشيخوخة، وتأثيرات الحماية من أشعة الشمس لخلايا الجلد. كما أنها مصدر غني بالأحماض الدهنية الأساسية، كأوميغا 3 وأوميغا 6 المفيدة للقلب  والتي تدعم وظيفة حاجز الجلد المستعاد وكذلك التئام الجروح. - يقلل التهاب البشرة: الخيار هو عنصر شائع في العصير الأخضر، إذ لا يعالج فقط الجفاف ولكن ثبت كذلك أنه يقلل الالتهاب والتورم الناتج عن الجروح وحروق الشمس. - يمنع نمو الخلايا السرطانية في الجلد: يُستخدم الزنجبيل في العصير الأخضر لتحسين النكهة والمذاق، وقد اشتهر بخصائصه المضادة للأكسدة والسرطان والمضادة للالتهابات. كذلك يمنع نمو الخلايا السرطانية وبالتالي يقلل احتمال الإصابة بسرطان الجلد.

 

 

 

 

- يزيد من إنتاج الكولاجين في البشرة: تأثير فيتامين سي على الجلد هائل، وهو موجود في ثمار الحمضيات التي يمكن إضافتها إلى العصير الأخضر كالليمون والبرتقال. توفر هذه  الإضافات مصادر وافرة لفيتامين C لحماية البشرة من التعرض البيئي والشيخوخة الداخلية. كذلك تم إثبات أن فيتامين C يزيد من إنتاج الكولاجين ويقلل بشكل محتمل من خطر جفاف الجلد. - يحمي البشرة من الترهل والتجاعيد: قد تمنع كثافة العناصر الغذائية في مكونات العصير الأخضر، ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والبقع الداكنة. لذا تعمل مكونات العصير الأخضر كأطعمة وظيفية للحماية من عوامل الشيخوخة الخارجية مثل أشعة الشمس والسموم البيئية.