ألمانيا تعيد آخر مواطنيها من سوريا

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي
عادت الحكومة الألمانية، العديد من المشتبه في أنهم من أنصار تنظيم داعش وأطفالهم من مركز احتجاز في شمال شرق سوريا. وقالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، مساء الأربعاء، إن العملية شملت أربع نساء وسبعة أطفال وشاباً نقل إلى سوريا عندما كان عمره 11 عاماً. وأضافت أن النساء والرجل احتجزوا لدى وصولهم إلى ألمانيا وسيتعين مساءلتهم الآن عن أفعالهم. وأعادت الحكومة الألمانية أنصار داعش من سوريا عدة مرات، وحوكم بعضهم لاحقاً في المحكمة وسجنوا لسنوات. وتم الآن إغلاق جميع حالات الإعادة الألمانية المعروفة تقريباً من سوريا، وفقاً لبيربوك. وتم إعادة ما مجموعه 26 امرأة و 76 طفلاً ومراهق واحد إلى ألمانيا من سوريا. وأعربت بيربوك عن ارتياحها لعودة الأطفال وقالت إنهم ضحايا الجماعة المتشددة وليسوا مسؤولين عن "قرارات الحياة القاتلة لآبائهم". ويجري مكتب المدعي العام الاتحادي ومكاتب الادعاء العام الأخرى تحقيقات مع النساء للاشتباه في انتمائهن لمنظمة إرهابية، ضمن اتهامات أخرى.