من واشنطن إلى هافانا...قادة العالم يرحبون بعودة لولا لرئاسة البرازيل

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

هنأ قادة العالم لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الأحد، بفوزه في الانتخابات الرئاسية البرازيلية ضدّ منافسه اليميني جايير بولسونارو. وهنأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء الأحد، الزعيم اليساري لولا، معتبراً أن انتخابه رئيساً للبرازيل "يفتح صفحة جديدة في تاريخ" البلاد. وكتب ماكرون على تويتر بعد دقائق من إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية البرازيلية "معاً سنوحد جهودنا لمواجهة التحديات الكثيرة المشتركة وتجديد أواصر الصداقة بين بلدينا".

وهنأ الرئيس الأمريكي جو بايدن، الزعيم اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على فوزه في الانتخابات البرازيليّة "الحرة، والنزيهة والموثوقة". وقال بايدن في بيان: "أوجه تهاني إلى لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على انتخابه رئيساً للبرازيل بعد انتخابات حرّة ونزيهة وموثوقة"، مضيفاً أنه "يتطلع إلى العمل" معه "لمواصلة التعاون بين بلدينا".

وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، على تويتر "البرازيليّون قرروا"، مضيفاً "أتطلع إلى العمل مع لولا لتعزيز الشراكة بين بلدينا، للدفع قدماً بأولوياتنا المشتركة مثل حماية البيئة".

وقال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، على تويتر: "لولا فاز يا شعب البرازيل المبارك. ستكون هناك مساواة وإنسانية".

وقال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي، على تويتر: "تهاني الحارة للولا على فوزه الرائع في الانتخابات البرازيليّة. أتطلع إلى العمل معكم من أجل حماية البيئة".

وقال الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، على تويتر: "نحن نُقَبلُكَ أخي الرئيس لولا".

وكتب الرئيس التشيلي غابرييل بوريتش على تويتر "لولا. فَرَح".

وكتب رئيس الإكوادور غييرمو لاسو، على تويتر "أهنئ لولا على انتخابه رئيساً لجمهورية البرازيل الفدرالية. سنواصل تعزيز الصداقة والتعاون بين بلدينا، من أجل أيام أفضل لمواطنينا. منطقتنا تُواصل الاندماج في التعدّدية".