حفتر يهدد: سنخوض معركة فاصلة من أجل تحرير ليبيا

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أعلن قائد الجيش الليبي الجنرال خليفة حفتر، الاثنين، عن الاقتراب من اتخاذ ما وصفه بالقرار الحاسم لتحديد المسار نحو "استعادة الدولة"، نقلا عن تلفزيون "المسار" الليبي.

وهدد حفتر بخوض معركة فاصلة لتحرير البلاد، حال فشل المساعي السلمية لإخراج القوات الأجنبية.

وقال إن التجارب أثبتت أن "أي حل شامل أو مبادرة لن يكتب لها النجاح إلا بمصادقة الشعب الليبي عليها".

عبد الحميد الدبيبة

عبد الحميد الدبيبة

وأضاف حفتر: "نقترب اليوم من اتخاذ القرار الحاسم بإرادة شعبية خالصة لتحديد المسار نحو استعادة الدولة، سنتحرك انسجاما مع إرادة الشعب الليبي بعد أن أوصلتنا كل المسارات السابقة إلى طريق مسدود ونتائج مخيبة".

وذكر أن القيادة العامة للجيش "تحث الشعب الليبي على التمسك بحق تقرير المصير وعدم الاعتماد على الأجندات الخارجية"، متهما أطرافا لم يسمها بالسعي "لإدارة الأزمة دون حلها بهدف إطالة عمرها بحجج واهية ومبادرات مشبوهة".

وأكد حفتر على ضرورة إخراج القوات الأجنبية من البلاد، محذرا من أنه "إذا فشلت المساعي السلمية في ذلك، سنخوض معركة فاصلة من أجل تحرير البلاد".

واعتبر قائد الجيش الوطني أن المشهد الليبي بات يختلف عما كان عليه من قبل، لافتا إلى أنه "يشهد حراكا شعبيا يتنامى لإحداث التغيير الجذري"، بحسب قناة "المسار".

هذا وتوسعت الخلافات وازدادت التوترات بين القوى السياسية المتنازعة في ليبيا على خلفية الاتفاق الأخير الذي وقعته حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة مع تركيا في مجال التنقيب على النفط والغاز في البحر المتوسط، والذي يمنح أنقرة امتيازات عديدة في قطاع الطاقة، واعترضت عليه عدّة قوى إقليمية ومحلية، من بينها مصر وقيادة الجيش الليبي والبرلمان الليبي.

وشهدت الأرض تحركات واستعراضات عسكرية من الجانبين، حيث قامت حكومة الدبيبة مؤخرا بدعم كافة التمركزات الأمنية في المنطقة الغربية والوسطى، كما أجرت قواتها مناورات لرفع جاهزيتها وتعزيز استعداداتها، وذلك بعد أيام من استعراض عسكري لقوات الجيش الليبي في مدينة سبها جنوب البلاد بحضور الجنرال حفتر.