اجتماع بين وزيري الشباب والرياضة، والتعليم العالي والبحث العلمي والبحث العلمي بعدن

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

ناقش اجتماع موسع عُقد في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، برئاسة وزيري التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني د. خالد الوصابي ووزير الشباب والرياضة نايف البكري، عددًا من القضايا المتعلقة بالشباب والرياضيين وتفعيل النشاط الرياضي على مستوى الجامعات اليمنية، وسبل تعزيز العمل المشترك والتنسيق بين الوزارتين.

 

وتركز الاجتماع الذي عُقد بديوان عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني، "حول تنفيذ وثيقة الخطة الاستراتيجية لقطاع الشباب وأهمية ودور كلية التربية الرياضية بجامعة عدن، وحصة وزارة الشباب والرياضة من التأهيل والابتعاث الخارجي، والتنسيق لإقامة الأنشطة على مستوى الجامعات اليمنية، وإشراك الشباب في التأهيل العلمي والفني والمهني والدورات التخصصية".

 

وفيه، أكد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني د. خالد الوصابي، على "أهمية التنسيق والعمل المشترك مع وزارة الشباب والرياضة، انطلاقًا من عملهما المشترك والمرتكز أساسًا على الشباب كركيزة حيوية وهامة في المجتمع".

 

وأشاد الوصابي، بـ "النجاحات التي حققتها وزارة الشباب والرياضة بقيادة معالي الوزير نايف البكري مؤخرًا في أكثر من مجال، وبالنشاط الرياضي غير المسبوق التي تشهدها البلاد رغم الظروف غير المواتية، معتبرًا الرياضة مرتكزًا هامًا للتربية الفكرية والبدنية وصفاء الذهن ونقاء الروح والثقة بالنفس".

 

من جانبه، أشار معالي الوزير نايف البكري، إلى أهمية العمل تعزيز صور العمل المشترك والتنسيق بين الوزارتين، وتنفيذ عدد من البرامج والخطط المشتركة خصوصا فيما يتعلق بالخطة الاستراتيجية لقطاع الشباب والبرامج الرياضية الأخرى، وتفعيل النشاط الرياضي على مستوى الجامعات اليمنية، وتبادل الخبرات".

 

وأثنى البكري، على الدور الذي تلعبه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتوفير متطلبات الدراسات العليا للآلاف من خريجي الجامعات في الداخل والخارج، متمنيًا إن يشكل هذا اللقاء منطلقًا نحو تحقيق آفاق جديدة من العمل المشترك ووجود آلية عمل موحّدة، وباكورة لتنفيذ الكثير من البرامج المختلفة، والتي تعود بالنفع والفائدة على ملايين الشباب في بلادنا".

 

وخرج الاجتماع بعدد من الاتفاقات من بينها، أحياء وتفعيل النشاط الرياضي على مستوى الجامعات اليمنية، وتشكيل لجنة مشتركة من الوزارتين لإعداد مذكرة تفاهم ووثيقة نهائية لصياغة ومتابعة مخرجات الاجتماع، وضرورة استمرار مثل هذه اللقاءات بشكل دوري، وتخصيص مقاعد للمتفوقين والموهوبين من الرياضيين وإعطائهم الأولوية في المنح الدراسية ضمن خطة العام 2023، والمشاركة في افتتاح كلية التربية الرياضية بالعاصمة عدن، خلال الأيام القليلة القادمة، ودراسة إمكانية فتح مركزًا أكاديميًا، لاحتواء المبدعين و الموهوبين والمخترعين من الشباب والرياضيين".

 

حضر اللقاء وكيل وزارة الشباب والرياضة د. عزام خليفة، ووكيل قطاع الشباب د. منير مانع لمع، ووكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البعثات د. مازن الجفري، والوكيل المساعد في وزارة الشباب والرياضة أكرم عشال، ورئيس المكتب الفني د. حسن عبدربه، ومدير عام التخطيط وتقييم الأداء د. مبروك الحسني، ومدير عام الإدارة العامة للإعلام شكري حسين.