أوكرانيا...حرب الكهرباء

عربي ودولي
قبل 3 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي
علن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الأحد، أن أوكرانيا تستعد لهجمات روسية جديدة على بنيتها التحتية، بعد أن حث رئيس بلدية كييف السكان على الاستعداد لأسوأ سيناريو بإعداد خطط طارئة لمغادرة المدينة. وقال الرئيس التنفيذي لشركة ياسنو للطاقة، سيرغي كوفالينكو، في صفحته على فيس بوك، إن البلاد تواجه عجزا بـ 32% في إمدادات الكهرباء المتوقعة اليوم الإثنين. وحذرت سلطات الطاقة الوطنية من انقطاع إمدادات الكهرباء، وأشارت أيضاً إلى احتمال وضع المزيد من القيود في العاصمة والمنطقة المحيطة بها بالإضافة إلى 6 مناطق أخرى في البلاد. وجاءت التحذيرات في أعقاب تصريحات لفيتالي كليتشكو رئيس بلدية كييف حث فيها السكان على "التفكير في كل شيء" بما في ذلك السيناريو الأسوأ حيث تفقد العاصمة إمدادات الكهرباء والمياه. وقال في حديث تلفزيوني في مطلع الأسبوع: "إذا كانت لديك عائلة كبيرة أو أصدقاء خارج كييف، حيث يوجد مصدر مياه مستقل، وموقد، وتدفئة..رجاء النظر في إمكانية البقاء هناك لفترة معينة من الوقت". وقال زيلينسكي في خطابه الليلي عبر الاتصال المرئي إن أكثر من 4.5 ملايين مستهلك باتوا دون كهرباء بالفعل. وأضاف "ندرك أيضاً أن الدولة الإرهابية تركز قواتها ووسائلها لاحتمال تكرار الهجمات الشاملة على بنيتنا التحتية. أولاً وقبل كل شيء، الطاقة، لهذا كانت روسيا في حاجة إلى صواريخ إيرانية. نحن نستعد للرد". واعترفت إيران للمرة الأولى السبت بتزيود روسيا بطائرات دون طيار تستخدمها موسكو لاستهداف محطات الطاقة والبنية التحتية المدنية، لكنها قالت إنها فعلت ذلك قبل الحرب. كما نفى وزير الخارجية الإيراني أن تكون إيران قد زودت روسيا بصواريخ.