في أول تعليق له.. هذا ما قاله الرئيس بولندي عن الصواريخ على بلاده

عربي ودولي
قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

أكد الرئيس البولندي أندريه دودا عدم وجود دليل دامغ على هوية الجهة التي أطلقت الصاروخ الذي أوقع قتيلين في بلدة بولندية الثلاثاء، لكن أشار إلى أن الصاروخ "على الأرجح روسي الصنع".

 

يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه الرئيس الأميركي جو بايدن عقب اجتماع لقادة دول الحلفاء في بالي إن من غير المرجح أن يكون الصاروخ قد أطلق من روسيا، متعهدا بتقديم الدعم للحكومة البولندية.

 

 

 

 

وقال دودا في مؤتمر صحافي في وارسو: "ليس لدينا في الوقت الراهن دليل قاطع على هوية الجهة التي أطلقت الصاروخ. هناك تحقيق جار. الصاروخ على الأرجح روسي الصنع". وأضاف دودا أنه تحدث إلى بايدن الذي تعهد بإرسال "خبراء أميركيين لمساعدتنا في التحقيق في موقع هذا الحادث المأساوي". وقال أيضا إنه من "المرجح للغاية" أن يطلب مندوب بولندا لدى حلف شمال الأطلسي إجراء مشاورات عاجلة بموجب المادة 4 من ميثاق الحلف، وذلك خلال اجتماع مع مندوبي دول الحلف الآخرين في بروكسل الأربعاء.

 

 

وتنص المادة 4 على أنه يمكن الدعوة للتشاور عندما يشعر أي عضو في حلف شمال الأطلسي بأن "وحدة أراضيه أو استقلاله السياسي أو أمنه" معرضة للخطر.