إرهاب الحوثي يستهدف "ميناء الضبة"

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

عرض ميناء نفطي ، الإثنين، لهجوم جوي بطائرات مسيرة لمليشيات الحوثي وذلك للمرة الثانية منذ أول هجوم في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

 

وقال مصدر محلي لـ"العين الإخبارية" إن طائرات بدون طيار لمليشيات الحوثي حلقت في سماء مدينتي المكلا والشحر قبل أن تقصف ميناء الضبة النفطي وذلك عقب رسو ناقلة نفط لشحن النفط.

 

وبحسب المصدر فإن الهجوم الذي وقع قرب الناقلة لم يخلف أي خسائر بشرية أوأضرار مادية، لكنه أجبر الناقلة على المغادرة فورا، فيما تدخلت دفاعات جوية للمنطقة العسكرية الثانية لاعتراض الطائرات الحوثية.

 

ويعد ميناء الضبة شرقي حضرموت أحد أهم 3 خطوط أساسية لليمن لتصدير النفط الخام وذلك بعد ميناء رأس عيسى النفطي (الحديدة) على البحر الأحمر وميناء بلحاف (شبوة) ، إذ يرتبط بحقول الإنتاج في شبوة وحضرموت.

 

إصابة ضابط يمني في تفجير إرهابي بلحج

ولم تعلق الحكومة اليمنية على ثان هجوم من نوعه لمليشيات الحوثي على الميناء النفطي، الواقع في مدينة الشحر وذلك بعد هجوم أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن طريق طائرتين مسيرتين.

 

وكانت مليشيات الحوثي تبنت رسميا أول هجوم إرهابي بالطائرات المسيرة والصواريخ والذي استهدف ميناء الضبة النفطي بحضرموت في أكتوبر / تشرين الأول الماضي، أثناء رسو سفينة لشحن النفط الخام.

 

وشن الحوثيون منذ انهيار الهدنة في 2 أكتوبر/ تشرين الأول سلسلة هجمات وصفتها الحكومة اليمنية بـ"الإرهابية" واستهدف موانئ "رضوم" و"قنا" بشبوة و"الضبة" في حضرموت.

 

جاء ذلك بعد تهديدات علنية أطلقتها مليشيات الحوثي ضد ناقلات النفط في خطوط الملاحة الدولية وشملت أيضا مخاطبة شركات النفط والملاحة بأنها ستكون أهدافا عسكرية حال قامت بشراء النفط اليمني.

 

وأثارت هجمات وتهديدات مليشيات الحوثي إدانات دولية وإقليمية وأممية واسعة النطاق وعدت تصعيدا خطيرا في المنطقة لا سيما بعد توقف البلاد عن تصدير النفط من شبوة وحضرموت للمرة الأولى منذ 2018 من استئناف التصدير منذ اندلاع الحرب أواخر 2014.