خطر عظيم يهدد الارض خلال الساعات القادمة

وتحذيرات عاجلة من ظاهرة كونية ستحدث فوضى في شبكات الطاقة والأقمار الاصطناعية‌‎.. هل هي القيامة!

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

أكد خبراء في علم الفلك، ان الكون سيشهد خلال الساعات المقبلة ظاهرة كونية شمسية فريدة ومقلقة، حيث سيطلق تجويف يشبه الوادي في الغلاف الجوي للشمس المعروف باسم “الثقب الإكليلي” عاصفة شمسية باتجاه كوكب الأرض.

 

وقال الخبراء، الاربعاء، انه “يمكن أن تنبعث الرياح الشمسية وهي تيار مستمر من الجسيمات المشحونة من الحفرة وتتجه نحو الأرض بسرعات مذهلة تصل إلى 1.8 مليون ميل في الساعة”.

 

 

وأضافوا ان “المثير للقلق أن العاصفة الشمسية يمكن أن تسبب تقلبات في شبكة الطاقة ومخالفات في اتجاه المركبات الفضائية في شكل “سحب متزايدة” على المركبات المدارية الأرضية المنخفضة”.

 

 

 

وتم اكتشاف الثقب يوم الإثنين 28 تشرين الثاني وقد تصل العاصفة الناتجة إلى الأرض في 1 كانون الاول.

 

 

وقد يكون الشفق القطبي المعروف أيضًا باسم الأضواء الشمالية مرئيًا أيضًا في شمال المملكة المتحدة، حسب ما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

 

وقالت المؤسسة إن الثقب الإكليلي الاستوائي الذي يمر عبر خط الاستواء الشمسي تم اكتشافه في موقع يواجه الأرض.

 

 

وصنّفت المؤسسة العاصفة الشمسية “G1” (على مقياس من واحد إلى خمسة)، لذا فهي تعتبر طفيفة إلى حد ما، على الرغم من أنها لا تزال تسبب تقلبات في شبكة الطاقة ومشاكل للأقمار الصناعية.

 

 

وقالت: “المادة الغازية تتدفق من ثقب يشبه الوادي في الغلاف الجوي للشمس”

 

 

والعاصفة الشمسية، المعروفة أيضًا باسم العاصفة المغناطيسية الأرضية، هي اضطراب في الشمس.

 

 

وتسائل ناشطون عما اذا كانت تلك هي القيامة او نهاية الكون ؟