الأطبّاء الفرنسيون يبدأون إضراباً لمدّة أسبوع

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

أطلق الأطباء الفرنسيون إضرابًا لمدة أسبوع، مطالبين بمضاعفة رسوم استقبال المرضى.

 

ووفق ما ذكرت قناة "بي إف إم" الفرنسية، فقد أضرب الممارسون العامون الفرنسيون، بالإضافة إلى الأطباء من التخصصات الأخرى في العيادات الخاصة، من اليوم الاثنين إلى الـ2 من كانون الثاني المقبل، مطالبين برسوم مضاعفة لاستقبال المرضى.

 

 

 

 

ودعا الأطباء زملاءهم إلى إغلاق مكاتبهم اعتبارًا من اليوم الاثنين، مطالبين بزيادة رسوم قبول المرضى من 25 يورو (27 دولارًا) إلى 50 يورو، بالإضافة إلى مطالبتهم بظروف عمل أفضل، كما جاء في التقرير. ويعد هذا الإضراب ثاني احتجاج من نوعه خلال شهر، بعد أن أضرب الأطباء في أنحاء البلاد في أوائل كانون الأول.