في الاحتفال الخاص برواد الاعمال

الغرفة التجارية بعدن تطلق برنامج عرض المشاريع الابتكارية لتطوير الصناعات المحلية

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

بالتنسيق مع الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية اليمنية ، نظمت الغرفة التجارية والصناعية - عدن صباح اليوم الحفل الخاص برواد الاعمال في مبنى الغرفة بالعاصمة عدن.

 

وفي الحفل الذي استهل بالقرآن الكريم القى وكيل اول محافظة عدن محمد نصر شاذلي كلمة اكد فيها اهتمام قيادة المحافظة ممثلة بمعالي وزير الدولة محافظ العاصمة عدن احمد حامد لملس في تشجيع ودعم كل المشاريع الشبابية والتي تخدم مستقبل مدينة عدن وتوفر فرص عمل للشباب في مختلف المجالات خصوصا في المجال الصناعي. مشير الى الانعكاسات السلبية "لعسكرة" مدينة عدن على الوضع الطبيعي للمدينة.

 

مؤكدا انه لانجاح ولا مستقبل إلا بوجود شراكةحقيقية مع القطاع الخاص وتجسيد الوضع الطبيعي الحضاري والتاريخي لمدينة لعدن كمدينة مدنية تجارية بالدرجة الاولى ..

 

واشاد وكيل اول محافظة عدن بما شاهده من عروضات رائعة لمشاريع غاية في الاهمية من قبل العديد من الشباب ومؤكدا العمل على تبني مثل هكذا مشاريع والترويج لها في المؤتمرات القادمة. وكان الاستاذ ابوبكر باعبيد نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية اليمنية رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية والصناعية بعدن قد رحب بالمشاركين بحفل رواد الأعمال من رجال المال والاعمال واصحاب المشاريع في المجالات المختلفة. واكد رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية والصناعية اهمية هذه المشاريع وان تحظى بالدعم اللازم لتطويرها وتحديثها وبما يواكب تكنولوجية العصر الراهن..

 

وقال مخاطبا الشباب: انتم اداة التغيير وعماد وامل المستقبل، وبكم نراهن على تقدم وتطور البلاد فالشباب هم اكثر من ضحى خلال ثمان سنوات من الحرب التي شهدتها بلادنا، وعليهم اليوم أن يشحذوا الهمم في تطوير قدراتهم وتعزيز كفاءتهم وان يكونوا على قدر كبير من تحمل المسؤلية في تحويل الافكار الى افعال والابتكارات الى مشاريع صناعية في المجالات المختلفة. مشيرا الى ان 95% من السلع في بلادنا مستوردة من الخارج ومن الاجدر بالسلطات المختصة ان يدركوا حجم الخطر وان يعمل الجميع على تشجيع ودعم الاستثمار المحلي  وتسهيل اجراءات الراغبين في الاستثمار من رجال المال والاعمال في بلادنا وتشجيع الصناعات المحلية التي ترفد الاقتصاد الوطني وتوفر فرص العمل للشباب وتعمل على الحد من البطالة.

واضاف قائلا:  العالم اليوم يتقدم.. ولن يساعدنا احد إذا لم نساعد أنسفنا بانفسنا. من جانبه اكد رئيس الهيئة العامة للاستثمار / علي جرهوم اهمية الفعالية في عرض المشاريع المتميزة امام رجال المال والاعمال للاستثمار في تلك المجالات وسيتم تقديم كافة التسهيلات واوجه الدعم لهم لاخراج مشاريعهم الى الواقع العملي سيما وان هناك مشاريع استثمارية ذات جدوى استراتيجية كبيرة. بعد ذلك  استمتع المشاركون بالمشاهدة والاستماع الى استعراض حوالي "19" مشروعا قيما، من قبل عدد من الدكاترة والباحثين  والمهندسين والشباب المبتكرين والتي تم اختيارها بدقة عالية من قبل الجمعية الوطنية للابحاث العلمية، وشملت مجالات الصناعات الدوائية، وصناعة الاجبان، والطباعة، وجهاز تتبع شمسي والاستزراع السمكي والذكاء الاصطناعي لفحص اورام الدماغ وابتكار اجهزة الكترونية ومشروع القرية الترابية وتنظيف البخاخات وصناعة الطوب من الرمال الزاحفة ومشروع تحلية المياه بالطاقة الشمسية والسماد السمكي ومشروع الكومبوست ومشروع المنتزه الوطني والطوب الرملي الجيري والبلوك البوزوبلاني والطوب المضغوط ومشروع المبيدات الحشرية (النيم) ومشروع الفرن الشمسي ،بالاضافة الى مشروع حراج عدن. وقد تميزت تلك المشاريع بان جلها أعتمدت المواد الخام المحلية، وتفتح منافذ جديدة لتطوير الصناعات المحلية التي سترفد الاقتصاد الوطني بملايين الدولارات.

هذا وقد اثريت تلك المشاريع بالمناقشات والاستفسارات من قبل المشاركين الذين ابدوا إعجابهم الشديد بما لمسوه من افكار وابتكارات علمية تنم عن مدى ما تمتلكه بلادنا الحبيبة من كوادر شبابية وعلمية في مختلف المجالات ،وما تزخر به  من ثروات عديدة غير انها بحاجة الى من يستفيد منها ويشحعها ويديرها بكفاءة عالية ولإستغلالها الإستغلال الأمثل الذي سيفيد المواطن والوطن بشكل عام. وفي ختام الحفل قام نائب رئيس الاتحاد العام للغرف للتجارية ورئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية والصناعية بعدن ابو بكر باعبيد ورئيس الهيئة العامة للاستثمار علي جرهوم ونواب رئيس الغرفة التجارية بتكريم  المشاركين من اصحاب المشاريع والمساهمين في انجاح حفل رواد الاعمال والذي حقق نجاحا ملحوظا في الاعداد والتنظيم وحسن اختيار المشاريع  المعروضة في الفعالية والتي حضرها عدد كبير من رجال المال والاعمال واعضاء الغرفة التجارية والصناعية بعدن.