لا تعرف شيئا عن وفاة ابنها.. أم بيليه "في عالمها الخاص"

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

 

كشفت شقيقة أسطورة كرة القدم الراحل بيليه، أن والدتهما ليست على دراية بوفاة ابنها، مشيرة إلى أن الأم "في عالمها الخاص".

 

وقالت ماريا لوسيا دو ناسيمنتو شقيقة بيليه في مقابلة مع شبكة "إي إس بي إن"، إن أحدا لم يبلغ الأم سيليست صاحبة الـ100 عام، بوفاة بيليه.

 

وأوضحت ماريا أن أمها، التي لم تعد تتفاعل بشكل واع مع محيطها، كانت تقول دائما إنها ستصلي من أجل شفاء بيليه.

 

وأجابت الشقيقة الوحيدة المتبقية على قيد الحياة، لدى سؤالها عما إذا كانت الأم تلقت نبأ وفاة بيليه: "لا. لا تعرف. تحدثنا لكنها لا تعرف. إنها بخير لكنها في عالمها الخاص الصغير".

 

واحتفلت والدة بيليه بعيد ميلادها المائة في 20 نوفمبر الماضي، وحينها سجل "الملك" هذه اللحظة الخاصة بمنشور وصورة على "إنستغرام".

 

وأضافت ماريا عند حديثها عن بيليه، حيث كانت معه في المستشفى قبل أيام من وفاته: "بدا وكأنه كان يشعر أنه سيرحل. كان الأمر صعبا للغاية. نحن نعلم أننا لسنا مخلدين لكن خبر وفاته أحزن قلوبنا للغاية".

 

وتوفي بيليه، الوحيد المتوج بلقب كأس العالم 3 مرات، الخميس، عن عمر 82 عاما، بعد معركة ضد سرطان القولون.

 

وأثارت وفاة بيليه، الذي يعتبره كثيرون أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ، موجة من التأثر في العالم، بينما أعلنت البرازيل حدادا وطنيا لمدة 3 أيام.

 

 

مستخدمو السوشال ميديا.. رحل بيليه لكن أسطورته لن تنتهي