أميركا تمدد حالة الطوارئ الصحية العامة بسبب كورونا

عربي ودولي
قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

مددت وزارة الصحة الأميركية، اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ الصحية العامة بسبب جائحة كوفيد-19 مما يسمح لملايين الأميركيين بالاستمرار في الحصول على فحوصات ولقاحات وعلاجات بالمجان.

 

وتم إعلان حالة الطوارئ أول مرة في كانون الثاني (يناير) 2020 مع بدء جائحة فيروس كورونا وتم تمديدها كل ثلاثة أشهر منذ ذلك الحين. وكان من المقرر أن ينتهي العمل بموجبها هذا الأسبوع.

 

وأدت زيادة توفر اللقاحات والأدوية إلى تضاؤل كبير في معدل الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 منذ وقت مبكر من ولاية الرئيس جو بايدن حينما كان يموت ثلاثة آلاف أمريكي كل يوم.

 

ولكن لا يزال المئات يموتون يومياً بسبب الفيروس في الولايات المتحدة، بحسب المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

 

وأظهرت أحدث بيانات للمراكز ارتفاع عدد الإصابات اليومية في الولايات المتحدة إلى أكثر من 67 ألفا في المتوسط اعتبارا من الرابع من كانون الثاني (يناير) مع تسجيل حوالي 390 وفاة مرتبطة بالفيروس يوميا.

 

ولا يزال هذا المعدل أقل كثيراً من المستويات القياسية المسجلة في يناير كانون الثاني من العام الماضي بسبب المتحور أوميكرون.

 

وقال مسؤولون بإدارة بايدن في نوفمبر تشرين الثاني إن احتمال زيادة الإصابة بكوفيد في الشتاء والحاجة لمزيد من الوقت لنقل مبيعات أدوات الفحص واللقاحات والعلاج إلى السوق الخاصة عاملان ساهما في قرار عدم إنهاء حالة الطوارئ في يناير كانون الثاني.

المصدر : أ ف ب