العثور على 7 جثت لصيادين يمنيين قبالة سواحل الحديدة

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

عثر مواطنون يمنيون، الخميس، على جثامين 7 صيادين، من أبناء مديرية المخا محافظة تعز قبالة شاطئ مدينة الحديدة، بعد ثلاثة أيام من فقدانهم مع قاربهم في المياه الإقليمية اليمنية.

وذكرت مصادر إعلامية أن ست جثث عثر عليها طافية قبالة ساحل منطقة الكثيب بمدينة الحديدة، وأنها تعود للصيادين المفقودين وجميعهم من أبناء مديرية المخا.

وأضافت أن جثة الصياد السابع عثر عليها على قاربهم المقلوب وموثقة بالحبال، على بعد 20 ميلا بحريا في منطقة العاري من ميناء الاصطياد بالحديدة.

وبحسب المصادر فإن الجثة التي تعود لأحد الصيادين المفقودين تم سحبها مع القارب إلى ميناء الاصطياد بالحديدة، فيما سيتم اتخاذ الترتيبات لإعادة جثث الصيادين إلى مسقط رأسهم.

ويعتقد أن الرياح القوية تسببت بانقلاب القارب الذي أُعلن عن فقدانه قبل أيام في مديرية المخا، وفشلت جهود البحث عنهم.

وأفادت مصادر محلية أن الصيادين هم: هايل غفاري، ومعتصم حميد، وعلي طالب، ومحمد إبرهيم بحيري، وفيصل بحيري، وحذيفة بحيري، وعبده بقر.

وتكررت حوادث فقدان قوارب الصيادين وغرقهم في المياه الإقليمية للبحر الأحمر، إما بفعل انفجار الألغام البحرية التي تزرعها ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا، أو غرقهم جراء شدة الرياح وارتفاع الأمواج خلال السنوات الماضية مما أسفر عن عشرات الوفيات