مالي تتسلم مزيداً من المقاتلات والمروحيات من روسيا

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

تلقى المجلس العسكري في مالي مزيداً من المقاتلات والمروحيات من روسيا، اليوم الخميس، في أحدث سلسلة من الإمدادات العسكرية من الحليف الجديد، وفق ما أفاد مراسل وكالة "فرانس برس". 

 

وعاين مراسل "فرانس برس" وجود ثماني طائرات ومروحيتين في حفل حضره السفير الروسي إيغور غروميكو ورئيس المجلس العسكري في مالي الكولونيل أسيمي غويتا.

 

وقال الجيش المالي إن الشحنة تضمنت طائرات هجومية من طراز "سوخوي سو-25" مصممة لدعم القوات البرية؛ وأخرى من طراز البطرس إل-39 المصنوعة في جمهورية التشيك.

 

وصممت البطرس إل-39 في الأصل لأغراض التدريب، إلا أنها تستخدم أيضًا كطائرة هجومية.

 

كما تسلمت باماكو مروحيات "إم آي-8إس"، وهي مروحية نقل روسية من تصميم سوفياتي، إضافة إلى نقل القوات والمعدات، يمكن تزويدها أسلحة للدفاع عن القوات البرية.

 

ولم يقدم المسؤولون الماليون تفاصيل عن عدد الطائرات التي تم تسليمها، كما لم يفصحوا عن تفاصيل المعاملات.

 

وهذه هي الشحنة الأحدث في سلسلة من عمليات تسليم روسية مماثلة لمعدات عسكرية، بعد عمليتي تسليم في آذار (مارس) وآب (أغسطس) 2022.

 

وتتصدى الدولة الواقعة في غرب إفريقيا لتمرد جهادي وتعاني أزمة سياسية وإنسانية منذ عام 2012.

 

وبعد انقلاب عسكري في العام 2020، انهار بسرعة الحلف العسكري السابق مع فرنسا، وتدخلت روسيا لملء الفراغ.

 

وتقول مصادر متعددة إن المجلس العسكري بدأ بجلب مقاتلين من مجموعة فاغنر الروسية الخاصة اعتبارًا من أواخر عام 2021، ما أثار انتقادات دول عدة.

 

وينفي الحكام العسكريون هذه الاتهامات، قائلين إنهم أحيوا فقط الروابط القديمة مع روسيا وجيشها.

المصدر : أ ف ب