بايدن يبحث هاتفياً مع قادة دول أوروبية مساعدة أوكرانيا

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

أعلنت واشنطن أنّ الرئيس جو بايدن بحث هاتفياً اليوم الأربعاء مع قادة ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا مسألة المساعدات العسكرية لأوكرانيا، وذلك قبيل كلمة سيدلي بها سيّد البيت الأبيض ويتوقّع أن يعلن فيها عزم بلاده على تزويد كييف دبّابات أبرامز.

وأشارت المتحدّثة باسم البيت الأبيض كارين جان- بيار عبر تويتر، إلى أنّ "بايدن تحدّث هذا الصباح مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني ورئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، وذلك في إطار تنسيقنا الوثيق بشأن دعم أوكرانيا".

 

كلمة لبايدن

وفي وقت سايق، أفاد البيت الأبيض بأن بايدن سيلقي كلمة تتعلق بدعم بلاده لأوكرانيا، وسط توقعات بأن تعلن واشنطن عن تسليم كييف دبابات "أبرامز" في المستقبل.

 

ولم يعلن البيت الأبيض تفاصيل هذه الكلمة المقررة الساعة 12:00 (17:00 توقيت غرينتش)، باستثناء القول إن بايدن "سيدلي بتصريحات حول الدعم المتواصل لأوكرانيا".

 

وأكدت الولايات المتحدة حتى وقت قريب، أنها ليست مستعدة لتقديم دبابات "أبرامز" الثقيلة المتقدمة إلى أوكرانيا لصدّ الغزو الروسي، مبررةً هذا الرفض بمسائل تتعلق بالصيانة والتدريب.

 

وتطلب أوكرانيا من الغربيين منذ أسابيع منحها دبابات حديثة للتصدي للقوات الروسية. 

 

وبعد تعرضه لضغوط، أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس موافقته الأربعاء على إعطاء الضوء الأخضر لمنح أوكرانيا دبابات "ليوبارد"، مؤكداً في الآن نفسه أنه يريد تجنّب "تصعيد" من شأنه أن يؤدي إلى حرب بين روسيا وحلف شمال الأطلسي.

 

وشجبت موسكو قرار ألمانيا وصفته بأنه "خطير جداً".

 

31 دبابة "أبرامز"

وفي السياق، أعلن مسؤول أميركي كبير أنّ الولايات المتّحدة سترسل إلى أوكرانيا 31 دبّابة "أبرامز"، لتتعزّز بذلك ترسانة الأسلحة الغربية التي تتجمّع لدى الجيش الأوكراني تمهيداً لهجوم مضادّ يستعدّ لشنّه ضدّ القوات الروسية. وأكد المسؤول الكبير في الإدارة الأميركية للصحافيين طالباً عدم نشر اسمه أنّ "الولايات المتّحدة سترسل 31 دبابة من طراز إم1 أبرامز"، مضيفاً: "سترون مئات المركبات المدرّعة- مركبات ذات قدرات استثنائية- والدبابات تصل إلى أوكرانيا، والأهم من ذلك أنّها ستصل مع أطقم مدرّبة".

المصدر : أ ف ب