بعد المفوضية... البرلمان الأوروبي يحظر "تيك توك"

عربي ودولي
قبل 3 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

أبلغ البرلمان الأوروبي موظفيه الثلثاء أنه يحظر شبكة التواصل الاجتماعي الصينية "تيك توك" على الأجهزة المستخدمة للعمل، مشيراً إلى مخاوف تتعلّق بأمن البيانات بعد تحرّك مماثل من جانب المفوضية الأوروبية الخميس الماضي.

 

قرّرت رئيسة البرلمان روبرتا ميتسولا والأمين العام أليساندرو تشوكيتي أنه لم يعد من الممكن استخدام تطبيق "تيك توك" على الأجهزة المهنية كالكمبيوتر أو الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية وذلك اعتباراً من 20 آذار (مارس).

وجاء في تعميم من المديرية العامة للابتكار والدعم التكنولوجي في البرلمان موجّه إلى ثمانية آلاف موظّف في المؤسسة "في هذا التاريخ سيتم حظر الوصول إلى الشبكة الاجتماعية من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالبرلمان".

كما يوصى أيضاً "بشدة" بأن يقوم الموظفون بإزالة التطبيق من أجهزتهم الشخصية.

أعلنت المفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي أن أمام موظّفيها مهلة حتى 15 آذار (مارس) على أبعد تقدير لإلغاء التطبيق من أجهزة العمل الخاصة بهم. وسيتّخذ المجلس الأوروبي إجراء مماثلاً، وهو الهيئة التي تمثّل الدول الأعضاء الـ27.

يأتي الحظر في الوقت الذي تخضع فيه "تيك توك"، وشركتها الأم ByteDance الصينية، لرقابة متزايدة من الغربيين بسبب مخاوف من أن تتمكّن بكين من الوصول إلى بيانات المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

وتسير بروكسل على خطى واشنطن. في الولايات المتحدة يحظر قانون وقعه الرئيس جو بايدن مطلع كانون الثاني (يناير) تنزيل واستخدام تطبيق "تيك توك" على أجهزة مسؤولي الحكومة الفدرالية الأميركية.

اتخذت 20 ولاية أميركية مثل هذا الإجراء مع موظّفيها. وفي الكونغرس، قد يؤدي مشروع قانون قيد البحث إلى حظر تام للتطبيق في الولايات المتحدة.

في الاتحاد الأوروبي فتح تحقيق بحق ByteDance من قبل الهيئة الإيرلندية لحماية الخصوصية للاشتباه في انتهاك قانون حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي في مجال معالجة البيانات الشخصية للأطفال ونقل البيانات إلى الصين.

أقرّ "تيك توك" في تشرين الثاني (نوفمبر) بأن بعض الموظفين في الصين يمكنهم الوصول إلى بيانات المستخدمين الأوروبيين، واعترف في كانون الأول (ديسمبر) أن الموظفين استخدموا تلك البيانات لملاحقة صحافيين.

لكن المجموعة تنفي بشدة سيطرة أو وصول الحكومة الصينية إلى بياناتها.

المصدر : أ ف ب