انهيار أحد الجسور التاريخية في إب

محليات
قبل 9 أشهر I الأخبار I محليات

انهارت أجزاء من إحدى الجسور الأثرية في محافظة إب، بعد يوم من انهيار أجزاء من الجامع الكبير في المحافظة، في ظل مخاطر واسعة تهدد الآثار اليمنية في المحافظة.

مصادر محلية قالت إن أجزاء من جسر "حنان" في مدينة جبلة انهارت نتيجة الإهمال المتعمد من قِبل الجهات المعنية الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.

وأضافت المصادر أن جسر "حنان" مهدد بالسقوط الكلي بعد أن انهارت أجزاء واسعة منه، وسط إهمال غير مسبوق يطال المعالم والمباني الأثرية في مدينة جبلة التاريخية.

وأشارت المصادر إلى أن السلطات المحلية في المديرية والمحافظة لم تحرك ساكنا تجاه مطالبات الأهالي بحماية الآثار من المخاطر المهددة لبقائها، التي كان من بينها جسر "حنان" الأثري، حيث جرى -خلال السنوات الماضية- رمي مخلفات البناء بالقرب من الجسر، الأمر الذي ضيّق ممر سائلة المياه من الجسر الذي تأثر بالسيول، وصولا إلى الانهيار الذي تعرض له الجسر.

ويربط الجسر التاريخي مدينة جبلة وبقية القرى والعزل المحيطة بالمدينة، وظل صامدا منذ أكثر من 600 عام على بنائه.

ويعد "جسر حنان" من أبرز الجسور التاريخية والأثرية في مدينة جبلة الغنية بالآثار، حيث كانت المدينة عاصمة الدولة الصليحية، وفيها قصر الملكة سيدة بنت أحمد الصليحي، الشهيرة ب"الملكة أروى"، وسط مخاطر واسعة وكبيرة تهدد بقاء هذه الآثار التي تتعرّض للإهمال والمتاجرة من قبل قيادات عليا في مليشيا الحوثي.