مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 بقصف حوثي في تعز

محليات
قبل 8 أشهر I الأخبار I محليات

أعلن مسؤول يمني، أمس، مقتل ثلاثة مدنيين، وإصابة 12 آخرين، بقصف شنه «الحوثيون» على منزل في محافظة تعز اليمنية.

 

وقال حميد الخليدي، مدير عام مديرية مقبنة في محافظة تعز، إن «منزل أحد مواطني قرية الغوشاء بالمديرية التي يديرها تعرض لقصف بقذيفة حوثية».

 

وأوضح الخليدي أن «القصف الحوثي تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين، وإصابة 12 آخرين، منهم أربعة أطفال وثماني نساء».

 

وتعتبر تعز أكبر المحافظات اليمنية من حيث عدد السكان، وأكثر المناطق التي تكبدت خسائر كبيرة في صفوف المدنيين بفعل القصف «الحوثي»، بحسب تقارير حقوقية. ويفرض «الحوثيون» حصاراً على تعز منذ نحو تسع سنوات.

 

إلى ذلك، أدان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إقدام عناصر جماعة «الحوثي»، بالاعتداء بالضرب على الصحفي مجلي الصمدي، مالك ومدير إذاعة صوت اليمن، على خلفية مطالبته بصرف مرتباته المتوقفة منذ ثمانية أعوام.

 

وأوضح أن اعتداء «الحوثي» على الصحفي الصمدي بينما كان في طريقه لمنزله في صنعاء، جاء بعد تهديد مباشر وعلني من أحد القياديين في الجماعة.

 

وحمّل الإرياني «الحوثي» كامل المسؤولية عن حياة الإعلامي الصمدي، الذي سبق وأن تعرضت إذاعته للنهب بعد اقتحام مقرها وإغلاقها بالقوة رغم صدور حكم قضائي بإعادة بثها.