رئيس مجلس النواب: طريق السلام في اليمن واضح وضوابطه محدده بالمرجعيات

محليات
قبل 8 أشهر I الأخبار I محليات

أكد رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، الثلاثاء، أن طريق السلام في اليمن واضح وضوابطه محدده في إجماع الشعب اليمني المتمثل بالمرجعيات الثلاث.

 

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، مع القائم بأعمال السفارة الامريكية لدى اليمن إنغر تانغبورن، لمناقشة القضايا والموضوعات الهامة على الساحة الوطنية، ومنها ما يتعلق بمسارات السلام وآفاقه المتاحة.

 

وذكر موقع مجلس النواب، أن البركاني، أشاد بالجهود المبذولة من قبل السعودية والهادفة لدفع جماعة الحوثي نحو التعاطي الجاد مع دعوات السلام، ووقف معاناة الشعب اليمني وحقناً للدماء.

 

ويأتي هذا اللقاء، بالتزامن مع مفاوضات تجري بين وفد الحوثيين والسعودية منذ وصول الوفد الحوثي الرياض الخميس الماضي. وهذه هي الزيارة الرسمية الأولى من نوعها للمملكة منذ اندلاع الحرب في اليمن عام 2014، بعد أن أطاحت الجماعة المتحالفة مع إيران بالحكومة المدعومة من السعودية هناك.

 

وتركز المحادثات على إعادة فتح الموانئ التي يسيطر عليها الحوثيون ومطار صنعاء بشكل كامل، ودفع أجور الموظفين العموميين، وجهود إعادة البناء، وتحديد جدول زمني لخروج القوات الأجنبية من اليمن، ومن شأن الاتفاق أن يسمح للأمم المتحدة باستئناف عملية سلام سياسية أوسع نطاقا.

 

واستعرض رئيس مجلس النواب، مجمل الأوضاع الصعبة التي تمر بها اليمن جراء ممارسات وجرائم جماعة الحوثي بحق الشعب وانتهاكاتها بحق المدنيين، وتهديد الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

 

وأشار الى أن تلك الجرائم ليست بغريبة على جماعة "جُبلت على الخداع والخيانة ونقض كل خيارات السلام والعهود التي استمرأتها، وغطرستها على قرارات المجتمع الدولي أمام مرأى ومسمع العالم أجمع".

 

وأكد البركاني، أن "طريق السلام واضح وضوابطه محدده ومرجعياتنا في ذلك إجماع الشعب اليمني المتمثل بالمرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية والقرارات الأممية ومنها القرار 2216".

 

بدورها، أكدت القائمة بأعمال السفارة الامريكية، مواصلة دعم بلادها لليمن في كافة المجالات متطلعة أن يصل اليمن إلى السلام العادل والشامل وأن ينعم بالأمن والاستقرار، مجددة تأكيدها على موقف بلادها الثابت والداعم لوحدة اليمن واستقراره وسلامة أراضيه.