إسرائيل توجه رسالة غزل ووعيد في وقت واحد لحماس ـ سلمها وسطاء مصريون وقطريون

عربي ودولي
قبل 9 أشهر I الأخبار I عربي ودولي

بعثت إسرائيل رسالة لحماس حملها المبعوث الأممي تور وينسلد الذي دخل قطاع غزة عبر معبر ايرز-بيت حانون، بهدف التهدئة عند منطقة السياج الحدودي بعد أن شهد احتجاجات عنيفة وردا إسرائيليا.

حمّلت تل أبيب، المبعوث الأممي وينسلد رسالتها إلى حركة "حماس" من أجل الدفع للتهدئة عند منطقة السياج الحدودي والتي شهدت خلال الفترة الأخيرة احتجاجات عنيفة قادت إلى رد للجيش الإسرائيلي أكثر من مرة وقصفه مواقع للحركة.

وجاء في الرسالة أنه بمجرد توقف الاحتجاجات العنيفة عند السياج الحدودي ووقف إطلاق البالونات الحارقة تجاه غلاف غزة- سيتم فتح المعبر مجددا لدخول العمال. وأيضا نقل الوسطاء المصريون والقطريون مثل هذه الرسالة.

ونصّت تلك الرسائل أنّ التطور الاقتصادي-المدني في القطاع يوازي مدى الاستقرار الأمني.

وذكرت "واينت" أن مسؤولين إسرائيليين بعثوا إنه "ليس لدينا نوايا لعدم تحسين الوضع السكاني في غزة" وإن "غزة هي مصلحة إسرائيلية"؟

في الأثناء، أُعلن في القطاع عن استعداداتهم للاحتجاجات اليوم قرب السياج الحدودي، في 3 مواقع، والتي بدأت منذ الساعة الخامسة من بعد ظهر اليوم.

وتسبب إغلاق المعبر بضغوطات اقتصادية في غزة حيث كان يدخل كل يوم 18500 شخص من غزة للعمل في إسرائيل.

المصدر: i24news