مركز حقوقي: مقتل وإصابة أكثر من أربعة آلاف معلم على يد ميليشيا الحوثي

محليات
قبل 9 أشهر I الأخبار I محليات
�ال المدير التنفيذي للمركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، عبد الرحمن برمان، إن مليشيا الحوثي الإرهابية، أقدمت على قتل وإصابة أكثر من أربعة آلاف معلم خلال سنوات الانقلاب.   وقال برمان في سلسلة تدوينات على حسابه في منصة "إكس" بمناسبة اليوم العالمي الذي يصادف 5 أكتوبر من كل عام "إن 1579 معلماً وإدارياً في قطاع التعليم قُتِلوا على يد جماعة الحوثي، بينهم 81 مدير مدرسة، بالإضافة إلى تعرض 2642 معلما لإصابات بعضها تسبب بإعاقات مستديمة".   وأضاف أن 621 معلما تعرضوا للاختطاف والإخفاء القسري في معتقلات مليشيات الحوثي، لقي 14 منهم حتفهم تحت التعذيب.   وأفاد برمان، أن محكمة تابعة لمليشيا الحوثي، أصدرت حكما بإعدام 11 معلما، بينهم نقيب المعلمين اليمنيين بأمانة العاصمة سعد النزيلي، ومديري مدرستين هما خالد النهاري، وفهد السلامي، إضافة إلى 8 آخرين، و"ذلك بعد أن قامت باختطافهم والزج بهم في معتقلاتها".   وأشار الحقوقي اليمني، إلى أن ميليشيا الحوثي، تسببت بتهجير أكثر من 20 ألف معلم بعد تعرضهم للتهديدات والملاحقات، ما اضطرهم لترك أعمالهم ومنازلهم والنزوح إلى محافظات أخرى لضمان أمنهم وسلامتهم، كما حرمت 171 ألف معلم في مناطق سيطرتها من المرتبات.   وكانت نقابة المعلمين اليمنيين، قالت أمس الخميس في بيان لها بالمناسبة، إن المعلمين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي يعيشون "واقع مأساوي بئيس"، جراء انقطاع المرتبات، داعية إلى ضغط أممي وإنساني على المليشيا لصرف المرتبات المتوقفة منذ سبع سنوات.