عضو سابق بالانتقالي يطالب المجلس بإعلان حقيقة ما دار في الرياض مؤخراً حتى لا يُصدم الشارع

محليات
قبل 6 أشهر I الأخبار I محليات

طالب العضو السابق في مكتب الانتقالي في بريطانيا، المجلس الانتقالي أن يبين حقيقة ما دار مؤخراً في الرياض.

وقال صالح النود في منشور له على منصة "إكس" تويتر سابقاً، إن على الانتقالي أن يقول الحقيقة فيما دار في الرياض خلال الأسبوعين الماضيين.

وأشار النود إلى أنه وحتى لا ينصدم الشارع بذلك، على الانتقالي ان يوضح التوجه الذي قرر المجلس العلم عليه، حتى لا ينصدم الشارع الذي ينتظر أن يتحقق أكثر مما تذهب الأمور إليه.

وأضاف النود: "على الانتقالي أن يبين للشارع الجنوبي حقيقة ما دار في الرياض خلال الأسبوعين الماضيين والتوجه الذي قرر الانتقالي العمل عليه حتى لا ينصدم الشارع الذي ينتظر أن يتحقق أكثر مما تذهب الأمور إليه.. الشارع هو صاحب القضية وما الانتقالي إلا ممثل له وليس وصي عليه".

وكان صالح النود قد طلب في مطلع سبتمبر من العام 2023م، إعفائه من كافة مسؤولياته كالمتحدث بالمجلس الانتقالي وعضو في مكتب المجلس في بريطانيا.

وعلل النود هذا الطلب "بسبب التزاماتي المهنية التي أنا بحاجة إلى كل الوقت المتاح للتفرغ لها لتحقيق ما أطمح إليه في مجال عملي".